إختطاف محمد قحطان من منزله بصنعاء

│الخبر | وكالات


اختطف مسلحون من جماعة الحوثي، اليوم الأحد، محمد قحطان، القيادي البارز في حزب التجمع اليمني للإصلاح، بحسب مصدر في عائلته.

وقال المصدر إن الحوثيين اختطفوا قحطان من منزله بالعاصمة صنعاء، واقتادوه إلى جهة مجهولة.

وكان الحوثيون فرضوا، منذ أيام، إقامة جبرية على قحطان، وهو ممثل حزب الإصلاح في الحوارات التي كان يشرف عليها المبعوث الأممي جمال بنعمر بين القوى السياسية والحوثيين، ومنعوه من الخروج.

ومنذ مساء أمس السبت، نفذ الحوثيون حملة اعتقالات طالت 3 من القيادات العليا في حزب الإصلاح، إضافة إلى 15 قيادياً شبابياً، من مناطق متفرقة في صنعاء.

وحمل بيان صادر عن الحزب، جماعة الحوثي والرئيس السابق علي عبدالله صالح، من مغبة المساس بقياداته وناشطيه المختطفين، واصفاً ما يتعرضون له بـالحماقات التي تذهب بالاوضاع الى مزيد من التعقيد والتأزيم.

ولليوم الحادي عشر على التوالي، تواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لقوات موالية للرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، ومسلحي جماعة الحوثي ضمن عملية عاصفة الحزم، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب هادي بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية”.

وتشارك في العملية 5 دول خليجية، هي السعودية، البحرين، قطر، الكويت، والإمارات، إلى جانب المغرب والسودان والأردن ومصر وباكستان، فيما أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أمر بتقديم دعم لوجيستي واستخباراتي للتحالف، كما تؤيدها أطراف يمنية عدة بينها حزب الإصلاح.