شاهد بالفيديو .. أول ظهور لجثة القشيبي بعد مقتله وكيف مثّل بها الحوثيون

نذر مواجهات في الجوف وحشد حوثي لشن حرب على أبناء أرحب

قبسات من حياة شهيد الوطن «القشيبي» .. عاش مخلصاً لوطنه ومات ويده على زناد سلاحه

الآنسي: ما حدث في عمران عجزاً أو خيانة ولا يوجد طرف يطالب بحظر المؤتمر

الإعلام الغربي: العاهل السعودي وراء الحرب على غزة

جلال هادي ينشئ مطبخاً اعلامياً بمشاركة حراكية حوثية لمواجهة المصالحة

الميسري: سقوط صنعاء بات وشيكا ورأسيّ هادي وصالح مطلوبان للحوثي

تفاصيل فضيحة التجسس الإماراتية على غزة.. أبو ظبي تتوسل حماس احتواء الفضيحة ودحلان يناشدها عدم نشر التفاصيل

قائد القوات الخاصة يقدم استقالته بعد رفض وزير الدفاع لتوجيهات الرئيس هادي

الزعيم يُقلم أظافر الرئيس .. أفول سلطة هادي بعد زلزال عمران والسعودية تحمله المسؤولية

صحيفة قطرية : أبو ظبي تتمنى ما لم يتمنه الإسرائيليون وتزج بالدوحة في سلسلة فضائحها تجاه مجازر غزة

مصادر تكشف حقيقة سياسة «الغرف المغلقة» للتدخل السعودي باليمن

ما لا تعرفه عن جثة قائد اللواء 310 .. الحوثي يُمثل بجثة القشيبي ويبتر رجله وآذنيه وقادة في المؤتمر متورطون

24 الإماراتي : العثور على «الجاسوس» المزعوم ضمن فريق الهلال الاحمر بغزة

المهمة الحقيقية لمبعوث الملك عبدالله إلى اليمن

رسالة حوثية إلى الرئيس هادي تكشف عن مطالب الجماعة في الجوف وتحذر من عمران جديدة

اسماعيل هنية: غزة قررت كسر الحصار «فيديو»

الاشتراكي والناصري يرفضان دعوة الأحمر للتصالح مع صالح

القسام تؤكد مقتل 10 جنود اسرائيليين شرق الشجاعية

اليمن تحتضر والثورة تتشظى .. الحوثي يفكك الجيوب المتشددة داخل مؤسسة الجيش والأمن

:

«كابلز» مصاصة دماء حقيقية تشرب ليترين من الدم شهريا منذ 30 سنة

مصاصة دماء

لطالما كانت الأفلام التي تتناول مصاصي الدماء تعد بين أفلام الرعب، أو أفلام الخيال المرعبة. وحين ترجم كتاب “الكونت دراكولا” للكاتب برام ستوكر فيلمًا، اعتبره النقاد تصويرًا شبه حقيقي لمخلوق شبه خيالي، يموت ولا يموت، ويعتاش من مص الدماء البشرية، ولا يقرب الشمس.

هذه هي سمات مصاصي الدماء التي رسخت في أذهان الناس، بفضل نخبة مخرجي هوليوود. إلا أن ما نشرته صحفية ميرور البريطانية أخرج مصاصي الدماء من هامش الاسطورة، إلى حيز الواقع.

رغبة لم تتلاشَ

ففي تقرير ميرور، تحت عنوان “أم لاثنين: أشرب نحو ليترين من الدم شهريًا من متبرعين بشر”، تشرب امرأة في ولاية بنسلفانيا الأميركية ليترين من الدماء شهريًا من أشخاص يتبرعون لها طوعًا بشكل مستمر منذ نحو 30 عامًا، وتؤكد أن هذا أمرًا يعطيها القوة والصحة.

إنها جوليا كابلز (45 عامًا)، أم لصبيين أحدهما في الحادية عشرة والثاني في الرابع والعشرين، التي تستخدم سكاكين معقمة صممتها بنفسها، لتحز أماكن محددة في أجسام متبرعيها، لتشرب الدماء التي تسيل. قالت: “أحيانًا أتناول نصف غالون شهريًا، وأنا أعلم أن لا غذاء كثير في الدماء، لكن يبدو أن فيه قيمة لم تكتشف بعد، فأنا أشعر بأنني أكثر جمالًا وصحة وطاقة عندما أشرب الدماء”

وروت كابلز حكاية حبها للدم البشري، فقالت إن الأمر بدأ يوم كانت شابة، وتحديدًا يوم قبلت أحد المراهقين قبلتها الأولى، فشعرت برغبة شديدة في عضه، فعضته وأدمت شفته، فأحبت المذاق، “وبعدها لم يقبلني أبدًا، ومنذ تلك اللحظة، أحس برغبة جارفة لشرب الدماء لا يمكن تبريرها، ولم تتلاش أبدا”، كما قالت.

وأضافت أنها لم تبدأ بشرب الدماء بشكل دائم إلا بعد لقائها بزوجها السابق دونالد (49 سنة) في العام 2000.

دراكولا من العالم

وكابلز ليست الأولى، فقبلها كثر في العالم. لكن المثير في ظاهرة مصاصي الدماء ظهور أربعة من العرب، أحدهم في أغادير المغربية، حيث تشيع حكاية ساحر يدعى بينون، كان يشترط شرب دماء زبائنه قبل أن يقدم لهم خدماته السحرية، مع شرط قاس وهو أنه لا يعلم متى يتوقف عن مص دم ضحيته. وثان في مصر، هو سيد الدريني الذي عاش في المقابر بعد سجنه وهو حدث، فأصيب بأعراض نفسية، داواه منها أحدهم بمص دماء الطيور و الحيوانات. فأدمن ذلك.

وفي الخليل في العام 1982، قتل بعض اليهود بشكل غامض، وتحولت جثثهم إلى اللون الأزرق، وفي أعناقهم قطعة لحم منزوعة، مع علامات أسنان واضحة، وراح ضحية العمليات سبعة يهود من بينهم امرأتين. وقيدت الشرطة الاسرائيلية عمليات الدراكولا الفلسطيني ضد مجهول. وفي إحدى المدن بشمال السعودية، تواترت أسطورة نفوق العديد من الماشية بطريقة غامضة. فقد لاحظ الرعيان اختفاء بعض مواشيهم، يجدونها وقد جفت دماؤها مع علامة بارزة لأسنان بشرية في إحدى فخديها.

ومن مصاصي الدماء المشهورين في العالم فريتز هارمن الألماني الذي قتل 27 شخصًا من خلال عضهم في رقابهم مثل مصاصي الدماء، و تسوتومو ميازاكي الياباني الذي كان يقتل الأطفال ويشرب دماءهم،

Print Friendly

مشاركة هذا الخبر◄

تم نشـر هذا الخبر في التصنيف | منوعــات | منـذ 1 سنـة, 42 يـوم
لهذا الخبر علاقة بـ | ,


أضف تعليقك

1- لإدارة الموقع الحق في تعديل أو حذف أي تعليقات فيها تجريح أو إساءة للآخرين.
2- مايرد من تعليقات لاتعبر عن توجه إدارة الموقع بأي حال من الأحوال وإنما عن رأي صاحبها.