أخبـــار وتقـاريــر

في اجتماع عقدته الهيئة التأسيسية بتعز

حزب «السلم والتنمية» يقر برنامجه السياسي ويعلن الإشهار خلال الأيام القادمة

اجتماع الهيئة التأسيسية لحزب السلم والتنمية

| الخبر | خاص


عقدت الهيئة التأسيسية لحزب السلم والتنمية اجتماعها الأول أمس في مدينة تعز،بحضور ممثل عن محكمة شرق تعز،وذلك لإقرار النظام السياسي والبرنامج السياسي والائحة المالية للحزب.

وفي اللقاء أكد رئيس اللجنة التحضيرية للحزب الشيخ عبدالعزيز الدبعي أن أي عمل مهما بلغ في الإتقـان -مادام وهو صادر من البشر- لا بد أن يصاب بالخلل.

وأوضح أن انعقاد هذا الاجتماع في شهر رمضان يدل على خير وبركة، ويأتي يوم انعقاد هذا اللقاء بعد يوم تاريخ مهم من غزوة بدر الكبرى وقبل تاريخ فتح مكة.

واعتبر أن اللقاء يأتي والمعتصمون في رابعة العدوية يذبحون أمام أعين حماة الديمقراطية والمتشدقون بها، حيث يواجه المعتصمون السلميون بالمدافع والدبابات.

بدوره عرض عبدالله الصهيبي تقرير شامل عن سير أعمال اللجنة التحضيرية منذ بدء عملها في ١٨ مارس ٢٠١٣م، حيث بلغت اجتماعاتها إلى أكثر من ١٤ اجتماعا، وكان عدد أفرادها ٢٢ عضوا.

من جهته تحدث الدكتور عقيل المقطري عن أهمية العمل السياسي في حياة المسلمين، وذلك لان العمل السياسي يكون له دور في تغيير مجريات الحياة.

وقال المقطري : «ليس صحيحا أن نبتعد عن العمل السياسي بل علينا أن نعيد مراجعاتنا ونقتحم هذا العمل لما له من فائدة على الأمة».

وخلال اللقاء الذي توزع على جلستين تم عرض البرنامج السياسي والنظام السياسي واللائحة المالية للحزب على أعضاء الهيئة التأسيسية وتم النقاش حولها وإقرارها من قبل الأعضاء الذين وصل عددهم إلى أكثر من ١٢٠ عضوا.

وفي تصريح لوسائل الاعلام أفاد رئيس اللجنة الإعلامية حسن الحاشدي، بأن اجتماع الهيئة التأسيسية يأتي لاستكمال مصالح الحزب نحو الإشهار مثل تسليم اللجنة التحضيرية أعمالها للهيئة التأسيسية والمصادقة على المؤسسين بحضور الجهة القضائية المختصة، والمناقشة النظام السياسي والبرنامج السياسي للحزب وتقديم أي ملاحظات حولها، ومناقشة اللائحة المالية وإبداء الآراء والملاحظات عليها.

وأوضح انه بذلك يكون الحزب جاهزا لقرب إشهاره، متوقعا أن يكون ذلك خلال الأيام القادمة.

المصدر | الخبر

متابعـة الخبـر على التيلجرام @AlkhabarNow

أضف تعليقـك