أخبـار العالـــم أخبــار مصــر

مسيرات مناهضة لـ«الانقلاب» تجوب مدناً مصرية

مئات الآلاف في مسيرات بني سويف.jp1g

| الخبر | وكالات


جابت المسيرات المنددة بـ “الانقلاب العسكري” شوارع رئيسية بالقاهرة وعدة محافظات عقب صلاة الجمعة، وبمقتل المئات من مؤيدي الرئيس المعزول، محمد مرسي، خلال فض الاعتصامات والمظاهرات، وذلك ضمن فعاليات “جمعة الشهداء”.
وخرجت المسيرات من المساجد الكبرى في القاهرة في أحياء: عين شمس، وحي العباسية، شرقي القاهرة، ومصر القديمة وحلوان (جنوبا)، وغمرة شبرا (شمالا)، ومن المساجد الكبرى في محافظة الجيزة، غرب القاهرة، منها أحياء المهندسين، والعمرانية، والهرم، وإمبابة، إضافة إلى ميدان الجيزة ومدينة 6 أكتوبر.
ولوحظ وجود تعزيزات أمنية وانتشارا لمدرعات الجيش في محيط مسجد الحصري في مدينة 6 أكتوبر، والذي منعت السلطات اعتصام عدد من مؤيدي مرسي في الميدان المحيط به في مظاهرات سابقة.
كما خرجت مسيرات في محافظة الإسكندرية الساحلية، ثاني أكبر المدن المصرية، ومحافظتي السويس والإسماعيلية الإستراتيجيتين، الواقعتين على مجرى قناة السويس الملاحي العالمي، شمال شرقي البلاد، وسط حالة من الاستنفار الأمني.
وبالمثل تظاهر المعارضون لـ “الانقلاب العسكري” في محافظات الدقهلية والغربية وكفر الشيخ والشرقية والمنوفية، بالدلتا شمالا، وبني سويف، جنوبا، والمحافظات الحدودية مثل البحر الأحمر وشمال سيناء، شرقا.
يما سارت المسيرات في طريقها بسلام في معظم المحافظات حتى الساعة 12:00 بتوقيت غرينتش، وسط زيادة التفاعل الشعبي معها، وقعت مناوشات بينها وبين معارضين لمرسي في محافظات أخرى، مثل محافظتي الغربية والشرقية انتهت دون التبليغ عن إصابات.
واشتركت المسيرات في رفع أعلام مصر وصور ضحايا العنف، وصور لوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي عليها علامة (x) (خطأ)؛ تعبيرا عن رفضهم لعزل مرسي،إضافة إلى أعلام صفراء عليها كف يرفع 4 من أصابعه فيما عُرف بإِشارة “رابعة”، والتي بات يتخذها مؤيدو مرسي والرافضون لما يوصف بالانقلاب العسكري كعلامة “نصر”، وللتذكير بالضحايا الذين سقطوا خلال فض اعتصام مؤيدي مرسي في رابعة العدوية في 14 من الشهر الجاري.
كما اشتركت في هتافات: “يسقط يسقط حكم العسكر”، و”لا للانقلاب”، و”سلميتنا أقوى من الرصاص”، وأحيانا هتاف “إسلامية إسلامية”، وبعضها كان يحث المارة على الخروج في مظاهرة أخرى يجري الإعداد لها الجمعة المقبلة.
ولوحظ في مليونية “جمعة الشهداء” تراجع في رفع صور الرئيس المعزول محمد مرسي، أو الهتافات المطالبة بعودته، مقارنة بما كانت عليه في المليونيات السابقة، في حين زاد التركيز على التنديد بما يصفه المتظاهرون بالانقلاب وتوابعه.
ولم تعلن المسيرات في العاصمة القاهرة عن وجهتها النهائية بعد، لدواع قال بعض المتظاهرين إنها أمنية، وذلك تجنبا لأعمال العنف التي اندلعت في ميدان رمسيس، وسط، الذي تجمعت فيه المسيرات الجمعة الماضية.
ودعا “تحالف دعم الشرعية” المؤيد لمرسي إلى الخروج في مظاهرات اليوم تحت عنوان “جمعة الشهداء”، وذلك ضمن فعاليات “أسبوع رحيل الانقلاب”.

المصدر | الاناضول

متابعـة الخبـر على التيلجرام @AlkhabarNow

أضف تعليقـك