أخبـار العالـــم

عطوان يطلق جريدة إلكترونية جديدة «رأي اليوم»

رأي اليوم -  عبدالباري عطوان

| الخبر | خاص


أطلق الإعلامي عبد الباري عطوان صحيفته الإلكترونية الجديدة في العاصمة البريطانية باسم ( رأي اليوم ) بعد أقل من ثلاثة أشهر من استقالته من رئاسة مجلس ادارة وتحرير صحيفة القدس العربي العريقة .
وبدأت صحيفة رأي اليوم الإلكترونية بالتعاطي مع الواقع السياسي العربي والدولي منذ انطلقت في بثها الأول فجر الثلاثاء الماضي .
وتعهد عطوان بأن تكون صحيفة رأي اليوم منبرا لحرية الرأي وتعددية القناعات والتحليل الجرىء والخبر الموضوعي .
واعتبر عطوان في مقاله الإفتتاحي لصحيفة رأي اليوم الإلكترونية أن الإعلام العربي بدأ يتأثر بضغوطات وحسابات المالي السياسي وبالدور الكبير الذي تلعبه الصحافة الإلكترونية في وجدان الرأي العام العربي متعهدا بأن تلتزم صحيفته الجديدة بالمبادىء والأسس المهنية التي تنقل الحقيقة وتحلل الأحداث وتنشر وجهات النظر ما دامت قد التزمت بأخلاقيات مهنة الصحافة المعهودة .
وكشف عطوان بأن رأي اليوم تمثل ثلة صغيرة من الصحفيين المؤمنين برسالة المهنة قائلا بأن الصحافة الإلكترونية أكثر شيوعا وأقل كلفة وبالتالي ستكون أكثر استقلالية بعيدا عن اعتبارات المال السياسي الذي بدأ يسيطر أو يحاول السيطرة على جميع المؤسسات الإعلام العربية.
وأفاد عطوان بأن صحيفة رأي اليوم لن تتجاهل الخبر لكنها ستسلط الضوء على المواقف والإتجاهات وتحلل الأحداث بموضوعية متعهدا بأن يكون السيد الوحيد والمرجع الوحيد لهذه الصحيفة هو القارىء العربي .

متابعـة الخبـر على التيلجرام @AlkhabarNow

يوجــد (19) تعليــق

  • عدت لنا والعود احمد فأهلا بك وسوف نستمر معكم في المسيرة الحرة الشريفة. فإلى الأمام يا أستاذ عبد الباري عطوان ونحن معك في مسيرة العالم العربي وربما تصحيح بعضا منها ونرجو ان لا تكون توجيهاتهم لأناس صم بكم فهم لا يفهمون.

  • نتمنى وسوف تنجح “رأي اليوم” انشا الله وتهجر الجماهير العربية متابعة كل وسائل الاعلام الحكومية للأنظمة القمعية

  • لقد ذهب ذالك النورالذي بفضله كنا نستطيع التنفس على انفسنا من الخلال ما كنت تنور عقولنا وتثلج صدورنا بتدخلاتك وتحلياك الجد منطقية و واقعية في زمان طغى فيه السفيه باموله وذاب فيه الحليم بحكمته وصواب عقله فمبروك بهذا المولود الجديد ودمت معنا ومن بيننا يا الاخ العزيز عبد الباري عطوان

  • ستكون كسابقتها محرضة ضد العرب والخليجين خاصة باستثناء قطر هذا هو عبدالباري دولار بعد ان عزل
    وزير خارجية قطر حمد بن جاسم لم يجد مكان بالقدس فقد كان الداعم الرئيسي له

  • تفتقر الصحافة العربية لأعلام مثلك لا يجاملون ولا يتملقون نشد علا أيديكم ونتما لكم كل التوفيق وعاشت غزة وعاشت فلسطين .

    • مواقف ثابنة ومتجذرة لا تحدها حدود بل ايمان فقط بالمبادئ وبعد النظر فكما دافع عن عراق صدام ظل يدافع عن عراق المقاومة ، أما عن فلسطين فطلته عبر القنوات الاعلامية وتصريحاته الصادقة لا تقل عن زمجرة صليات الصواريخ التي تنهمر على عصابات الاحتلال في فلسطين المحتلة، عبد الباري تنمنى لك التوفيق والسلامة ايها الصوت الحر الذي يبعث فينا الامل بغد افضل و يبعث الايمان بصحة اتجاهنا.
      لك مني تحية تفوح بعبق ثورة المليون ونصف مليون شهيد الجزائر المكافحة الى ابن شعب الجبارين ، ولا تهنوا ولاتحزنوا يا ابهل فلسطين الكرامة ما دامت الام الفلسطينية تلد امثال قيادات ورجال ونساء المقاومة بكل اطيافها فالنصر آت ولو بعد ألف عام . والاحتلال زائل ولو وقف معه الاعراب والاغراب لانوعد الله حق والله لايخلف وعده. .

  • انا انسان عربي فلسطيني بسيط ،أحب شعبنا العربي من المحيط ال ا الخليج ، ولكني لا أحب مشايخه ولا ملوكه ولا قيادته ، انا أحب شعبنا العربي المصري واحب جمال عبد الناصر ، ولكني لا أحب مرسي ولا أحب السيسي .انا العربي الفلسطيني البسيط أحب منظمة آلتحرير الفلسطينة واحب مروان ألبرغوثي ولا أحب محمود عباس ولا صائب عريقات . انا احب كتائب الأقصى واحب ابو عبيدة ولكني لا أحب خالد مشعل ولا اسماعيل هنية . انا أحب شعوب أمريكيا آلاتينية وقيادتها ، واحب كل أحرار العالم واكره الصهيونية وخاصة الصهاينة العرب . انا أحب كل فصائل المقاومة الفلسطينية والمقاومة أللبنانية ،ولا احب التنظيما ت المشبوهة التي تشوه الاسلام . انا احب جورج غالاوي وعبد الباري عطوان ونا صر قنديل وغسان بن جدو وغيرهم ولا أحب اصوات النشاز التي بدات تظهر في الوطن العربي . انا أحب المقاومة والحرية والعدالة والديمقراطية ولا أحب التملق والطائفية والتعصب الاعم ا .انا انسان عربي بسيط أحب الحياة بكرامة وعزة وشرف وانا جدير بها .

  • بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخ الاستاذ عبد الباري عطوان المحترم
    السلام عليكم اتمنى لكم التقدم والتوفيق وراجيا لك الصحه والسعاده

  • CONGRATULATIONS. THIS IS PRAGATIC PROGREES……
    مبروك..أكيد سوف تحطم الرؤوس العربيه النذله التي تستعبد شعوبها في سبيل اطاعه أسيادها اللا وهو الاستعمار ……..
    النشاشيبي
    يدعم حريه التعبير عن الحق واراي. معاً من اجل الرقي. الاجتماعي …لان الوعي هو اساس التصرف السليم الذي يودي الي تخلص الوطن الاسلامي والعربي من. العبوديه والجهل الذي يفرضه الاستعمار وأعوانه الإنذال ….
    نعم لحريه الكلمه الصادقه وليس لمسح الجوخ الذي تعود عليه المجتمعات العربيه للأسف
    نعم فلنعمل معا من اجل الحقيقه فقط….
    وتاريخنا شريف ..وحاضرنا. شريف ..ومستقبلنا امل الشرف…..
    والحق يعلو ولا يعلي عليه……دمت الكلمه الصادقه المعبره التي تخرج من قلب جريح ع. وحريص علي آلامه العربيه والاسلاميه
    ……
    AL NASHASHIBI

  • نسال الله التوفيف والنجاح للاعلامي والاستاذ والمعلم عبدالباري عطوان لك ولجميع من قام بهذا العمل

    :انت منبر الراي العربي واللسان الصادق

    سائلين المولى عز وجل التوفيق والسداد “””

أضف تعليقـك