دلالات زيارة هادي إلى عمران .. هل يستطيع الرئيس زيارة محافظة صعدة؟

حصيلة العدوان على غزة لليوم السابع عشر .. «698» شهيدا منهم «167» طفلا و«67» سيدة و «37» مسنا ًو«4519» جريحاً «أسماء الشهداء»

«بالفيديو» .. خالد مشعل: رفضنا المبادرة المصرية منذ اليوم الاول ولا نقبل بمبادرات تلتف على مطالب المقاومة

«بالفيديو» و«الصور» .. الوطن يودع الشهيد القشيبي بجنازة مهيبة والمشيعون يستنكرون التمثيل بجثته

تبادل الإتهامات بين وزير الدفاع ورئيس الاركان في إسقاط عمران

زيارة مفاجئة للرئيس هادي الى عمران للإطلاع على الدمار الذي خلفه الحوثيين

توجيهات رئاسية صارمة بمنع التجوال بالسلاح في صنعاء خشية من استهداف قيادات الحوثي والإصلاح

المؤتمر يسخر من تصريحات «الثلاثة الذين خُلفوا» .. الآنسي وياسين وشمسان

صحيفة إماراتية تحذر من اندلاع أحداث عنف أثناء تشييع جنازة القشيبي

شاهد بالفيديو .. أول ظهور لجثة القشيبي بعد مقتله وكيف مثّل بها الحوثيون

نذر مواجهات في الجوف وحشد حوثي لشن حرب على أبناء أرحب

قبسات من حياة شهيد الوطن «القشيبي» .. عاش مخلصاً لوطنه ومات ويده على زناد سلاحه

الآنسي: ما حدث في عمران عجزاً أو خيانة ولا يوجد طرف يطالب بحظر المؤتمر

الإعلام الغربي: العاهل السعودي وراء الحرب على غزة

جلال هادي ينشئ مطبخاً اعلامياً بمشاركة حراكية حوثية لمواجهة المصالحة

الميسري: سقوط صنعاء بات وشيكا ورأسيّ هادي وصالح مطلوبان للحوثي

تفاصيل فضيحة التجسس الإماراتية على غزة.. أبو ظبي تتوسل حماس احتواء الفضيحة ودحلان يناشدها عدم نشر التفاصيل

قائد القوات الخاصة يقدم استقالته بعد رفض وزير الدفاع لتوجيهات الرئيس هادي

الزعيم يُقلم أظافر الرئيس .. أفول سلطة هادي بعد زلزال عمران والسعودية تحمله المسؤولية

صحيفة قطرية : أبو ظبي تتمنى ما لم يتمنه الإسرائيليون وتزج بالدوحة في سلسلة فضائحها تجاه مجازر غزة

:

حصار الانقلابيين خارج مصر ؟

أحمد منصور

حينما شعر الانقلابيون في مصر بعدم نجاح انقلابهم واستمرار المقاومة لهم في داخل مصر وخارجها، وعدم اعترف اي من دول العالم بهم سوى تسع دول فقط، استخدموا اموال الشعب المصري الذي انقلبوا على خياره الديمقراطي في ترتيب افواج ومجموعات من مؤيديهم للسفر للخارج والترويج للانقلاب والدفاع عن الانقلابيين، ويتكون هؤلاء من وفود رسمية من موظفي الدولة ووفود تم تشكيلها من مؤيدي الانقلاب من كتاب وصحفيين واعلاميين واعضاء حركة تمرد وغيرهم.

وبدأ هؤلاء في التجول بين الدول دعما للانقلاب وترويجا للقتلة الذين قاموا به، لكن المصريين في الخارج من معارضي الانقلاب اخذوا يتصدون لهؤلاء اينما ذهبوا حتى تحولت اماكن تجمع هؤلاء وتواجدهم الى اماكن ادانة للانقلاب وهتاف ضد الانقلابيين.

وقد كان ابرز ما حدث خلال الايام الماضية منع وزير العمل في حكومة الانقلابيين احمد البرعي الناطق الرسمي السابق باسم جبهة الانقاذ من إلقاء محاضرة في احدى الجامعات السويسرية بعدما قام المعارضون للانقلاب من المصريين بتوجيه رسائل احتجاج الى رئاسة الحكومة السويسرية وجمعيات حقوق الانسان وغيرها من جماعات الضغط الاخرى تتضمن ادانة للحكومة السويسرية والدعوة الموجهة لاحد وزراء حكومة الانقلاب ممن يدعمون القتل ويبررونه للمصريين، وتحت الضغط قامت الجامعة بإلغاء المحاضرة وتحول وجود الوزير الانقلابي في سويسرا الى فضيحة للانقلابيين بعدما منع من دخولها، وفي معظم الدول الاوروبية الاخرى لم يترك معارضو الانقلاب الذين يتهمهم اعلام الانقلابيين بأنهم من الاخوان المسلمين تجمعا به أية دعاية للانقلابيين دون ان يعترضوا بشكل رسمي وغير رسمي عليه، واذا لم تقم الجهات الرسمية بإلغاء الفعالية يقوم عشرات من الشباب والطلاب المصريين الذين يدرسون او يعيشون في هذه البلاد بالاحتجاج والغاء الفعالية بشكل حضاري كما حدث في جامعة ساوس في جنوب لندن يوم الجمعة الماضي حينما افشل الحضور، ومعظمهم من الاكاديميين والشباب الدارسين، ندوة اقامتها الجامعة لاحد مؤيدي الانقلاب وتحولت الى فضيحة للانقلابيين وتعاطف من البريطانيين الحاضرين، وقبلها بيومين تم حصار الكاتب المؤيد للانقلاب علاء الاسواني في معهد العالم العربي في باريس وافشال محاضرته بعدما قام المعارضون للانقلاب بطباعة وتوزيع فايل يتضمن مقالات الاسواني التي يؤيد فيها الانقلابيين القتلة على الحضور، كما قام معارضو الانقلاب قبل ذلك بالاحتجاج في نيويورك حينما كان وزير خارجية الانقلاب يلقي كلمة مصر امام الجمعية العامة للامم المتحدة مما جعله يشعر بالخزي والعار جراء ذلك، وقد تم افشال حفلات قامت بها سفارات الانقلاب وسفراؤه في دول اوروبية عديدة، ولم يعد اي مسؤول انقلابي يجرؤ على القيام بزيارة اية دولة بشكل علني. ان تصاعد حركة الاحتجاج ضد الانقلابيين داخل مصر وحصارهم خارجها سيكون له اثر بالغ في افشال الانقلاب الذي يرى كثير من المراقبين انه قد فشل بالفعل، لكن الاعلان النهائي عن انتهائه سيكون من خلال صمود المصريين في الشوارع ومقاومتهم له خارج مصر وداخلها كما ان الدول التي تدعم الانقلاب بدأت تشعر بالقلق وربما تضطر في النهاية ان تضحي بالسيسي وتبحث عن سيناريو آخر للخروج من الازمة.

Print Friendly


المصدر | al-watan

مشاركة هذا الخبر◄

تم نشـر هذا الخبر في التصنيف | كتابـــات | منـذ 275 يـوم
لهذا الخبر علاقة بـ |



تعليقات القراء (2)
  1. الصعيدي قال:

    اللهم أضرب الظالمين بالظالمين يا سيسي ركب الطرطور ومعاه أبو البلاوي وشوفلك مكان كل عيش فية فإنك لن تنجح ألا تخاف رجل واحد صادق مع الله يدعوا عليك؟ أم تربيتك لم تعلمك هذا ؟ولا خفتش من دم المسلمين أم أنك فكرت في توزيع دم المسلمين علي من أعطاك تفويض ومن أعطاك فلوس ومن دعمك معنوياً ؟ الحق وأخرج أنت وعمك حسني وأولاده والشيخ حبيب العادلي وأحمد هز ونخنوخ تبقي كدة أنجزت غالبية المهمه وأوعي تنسي صفوت الخريف وسرور والنظيف جداً وبكدة لو رئيسك مرسي مسكك تبقي وقعتك سودة وهيطين عيشتك

  2. رافت قال:

    احمد منصور وشكلاته عملاء للامريكان

أضف تعليقك

1- لإدارة الموقع الحق في تعديل أو حذف أي تعليقات فيها تجريح أو إساءة للآخرين.
2- مايرد من تعليقات لاتعبر عن توجه إدارة الموقع بأي حال من الأحوال وإنما عن رأي صاحبها.