أخبـــار وتقـاريــر مجتمع مدني

الملحقية الفرنسية: لدينا شراكة مع وزارة التربية لتعليم اللغة الفرنسية باليمن

وزارة-التربية-والتعليم-اليمن.j1pg

| الخبر | خاص


أكـــــــــــدت السيدة شانتال بوسكي ممثلة المحلقية التعليمية في السفارة الفرنسية ” الشراكة الفاعلة بين الملحقية التعليمية في السفارة الفرنسية ووزارة التربية والتعليم فيما يخص تدريس اللغة الفرنسية في المدارس اليمنية رسميا على امتداد 20 عام.

وأشارت في تصريح لها الى  حرصهم عن  ان يحضر هذا العدد من مدرسي اللغة الفرنسية من محافظات (صنعاء- عدن –  حضرموت – ذمار-   الحديدة ) في ورشة تدريب على المنهج الجديد “انسيال” بعد تغيير واستبدال المنهج القديم بصنعاء.

ولفتت إلى أن تغيير منهج تدريس اللغة الفرنسية في المدارس والثانويان يأتي ضمن مشروع ” تفعيل اللغة الفرنسية بالمدارس ” ، مشيدة بالدور الذي لعبته شركة “توتال” الفرنسية في دعم نشر هذا المنهج.

وأوضحت أن المنهج الجديد يتضمن أدوات وسائل علمية حديثة تعتمد على المحادثات والتواصل ما سيسهم في تطوير تعليم اللغة الفرنسية في المدارس اليمنية كما سيكسب الطلاب الراغبين في مواصلة الدراسة في المعهد الفرنسي مهارات ومعلومات تؤهلهم لدخول امتحانات الدلف الدولية في المعاهد الفرنسية باليمن.

وأوصى 100 مشارك ومشاركة من مدرسي اللغة الفرنسية في المدارس الأساسية والثانوية في اليمن بأهمية اعتماد امتحان تقييمي رسمي لمادة اللغة الفرنسية في السنة الثالثة من التعليم الثانوي حتى لا يتقاعس الطلاب عن دراستها عمليا، مؤكدين من خلال ورشة العمل حول منهج اللغة الفرنسية الجديد في اليمن ” إنسيال” أهمية تنظيم دورات تدريبية لمدرسي اللغة الفرنسية من اجل اكتساب المزيد من المهارات حول طرق تدريسها.

وناقش المشاركون من خلال الورشة التي عقدتها الملحقية التعليمية في السفارة الفرنسية بصنعاء في الفترة (3-4) من نوفمبر الحالي ناقشواسبل تطوير وتوسيع تعليم اللغة الفرنسية، مبدين ارتياحهم للمنهج الجديد كونه اعتمد على أسلوب الاتصال والتواصل أكثر من كونه عبارة عن تمارين مكثفة كما كان في المنهج القديم

المصدر | الخبر

أضف تعليقـك