صالح يؤجر لجنة المؤتمر الدائمة للحوثيين في محاولة لتطويق بيت الأحمر بالحصبة

مصدر مقرب من الشيخ الأحمر يكشف لـ «الخبر» الحقيقة الكاملة لما دار في القاعة الكبرى بصنعاء ويكذب مانشرته وسائل إعلامية

د.عبدالباقي شمسان : امتلاك بعض الأطراف السلاح يجعل الدولة مبتورة السيادة وما يجري في عمران هدفه الوصول إلى السلطة

قطع طريق «صنعاء – عدن» في قعطبة

مقتل شخص في اشتباكات مسلحة بتعز

صحيفة تكشف تفاصيل اعتقال عناصر من الحرس الثوري وحزب الله في اليمن وتؤكد أن جماعة الحوثي تمتلك أكبر ترسانة أسلحة ثقيلة

الشيخ الريمي يعلن مقتل نجله في قصف المحفد بأبين ويصف الرئيس هادي بـ «الطاغوت وعبد الشيطان»

إصابة جنديين في هجوم مسلح على ثكنة عسكرية بحضرموت

انفجارات تهز معسكر للحوثيين بسفيان واشتباكات بصواريخ «غراد ولو» وتدمير 4 اطقم والاشلاء تملأ المكان

بن عمر: على اليمنيين التنبه لمحاولات جرهم لحرب أهلية والعقوبات ستطال المعرقلين دون استثناء

تحالف بين الرئيس والزعيم .. هادي يُزيح صالح من رئاسة المؤتمر مقابل ثمنا باهضا

إطلاق سراح نجل الشيخ حمود المخلافي بعد 4 أشهر من الإعتقال

تنسيق بين الداخلية والدفاع لتعقب المعتدين على حرس الحدود السعودي والترب يؤكد أن أمن المملكة خط أحمر

«CNN» تكشف تفاصيل الغارات الجوية في اليمن ومن يقف وراءها

اعتقال أعضاء في حزب الله والحرس الثوري الإيراني باليمن

كرمان: اليمن صارت صومال آخر والسلطة الانتقالية خانت ثورة الشباب لأجل المحاصصة

مؤسسة أمريكية: الدرونز الاميركية تشعل حربا خطرة باليمن بتوقيع الرئيس هادي

شطارة : أصدقاء اليمن ربما يطلبون حل حزب الإصلاح مقابل استمرار الدعم

مصدر قبلي : 30 بندقاً و12 مليون ريال تحكيم من الدولة لأسر ضحايا القصف الجوي في البيضاء

محافظ تعز يوجه بإطلاق سراح مطلوبين أمنياً أغلقوا محطة عصيفرة الكهربائية

:

فتيات حركة «سبعة الصبح»

أحمد منصور - كاتب وإعلامي مصري

لم تكن فتيات المدارس الاعدادية و الثانوية وبعض طالبات الجامعة في الاسكندرية يدركن ان حركة «سبعة الصبح» التي اسسنها ستصبح حديث الناس وشغل المنظمات الحقوقية والقانونية والاعلامية الدولية منذ يوم الاربعاء الماضي وحتى الآن وربما غدا ولأيام طويلة، وان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الذي لا يهش ولا ينش سيصدر بيانا يعلن فيه عن قلقه – وهو نادرا ما يقلق – بشأن مصيرهن بعدما حكمت عليهن محكمة في الاسكندرية بالسجن احد عشر عاما وشهرا لانهن خرجن للتظاهر ضد الانقلاب في الساعة السابعة صباحا وهو الوقت الذي يصادف ذهاب الطلاب والموظفين و العمال الى اعمالهم صباحا وهو في نفس الوقت الاسم الابداعي للحركة التي اعلن عن تأسيسها.

لم يتصور احد ان هؤلاء الضعيفات الصغيرات اللائي لا تزيد اعمار بعضهن عن اربعة عشر عاما يمكن ان يثرن الدنيا ويحركن الامين العام للامم المتحدة الذي لم يتحدث ببنت شفة ضد الانقلاب منذ وقوعه في 3 يوليو ليعرب عن قلقه على مصيرهن، وقد ساعد في هذه الضجة الكبرى القاضي الذي اصدر حكما فاسدا كامل الاركان والاكثر من ذلك انه ربما كان يريد الشهرة فسمح لكاميرات التليفزيون ان تدخل للقاعة وهو ما يرفضه كثير من القضاة رغبة في تصويره حتى يكون هو حديث الناس ولكي يتقرب للسيسي وقادة الانقلاب لكن الكاميرات ركزت على الطالبات اللائي ظهرن امام الاعلام العالمي بصورة دمرت الانقلابيين واظهرت فسادهم وفساد قضائهم ومحاكماتهم القائمة على الانتقام حتى من طالبات صغيرات كانت البراءة تكسو وجوههن الوضيئة وابتساماتهن التي جلبت لهن التعاطف الدولي والمحلي وجعلت كثيرا من مؤيدي السيسي والانقلابيين ينقلبون عليهم وقد تمثل هذا في مظاهرات الجامعات التي ملأت اركان مصر و أدت الى استقالة جماعية للاتحادات الطلابية وتعطيل للدراسة والامتحانات في الجامعات وغضبة طلابية غير مسبوقة ادت الى تغير مسار الحراك الطلابي في مصر بانضمام كثير من الطلاب الذين كانوا لا يشاركون في التظاهرات اليها، كما كانت التظاهرات العارمة التي ملأت أرجاء مصر يوم الجمعة الماضي غير مسبوقة منذ مدة طويلة واعادت زخم ثورة الخامس و العشرين من يناير الى روح الشعب المصري كما ان كثيرا من الحركات التي دعمت الانقلاب حلت نفسها مثل حركة تمرد في مرسي مطروح وبعض المدن الاخرى حيث اعلنوا حل الحركة والانضمام الى مسيرة الحراك الثوري التي تملأ مصر، كما زادت نسبة النساء اللائي يشاركن في التظاهرات ضد الانقلاب بشكل ملحوظ والامر لم يعد متوقفا على المحجبات فقط بل تجاوزهن الى فئات كثيرة في المجتمع حتى ان مستشارة الرئيس المؤقت عدلي منصور خرجت على وسائل الاعلام للتحدث عن امكانية عفو الرئيس الذي لا حول له ولا قوة عن الفتيات اللائي حكم عليهن بهذا الحكم الصادم ، لكن خرج عليها من يقول لها ان الرئيس المؤقت ان كان له قرار فهو لا يستطيع اصدار العفو إلا بعد الحكم النهائي وليس الحكم الابتدائي المهم ان هذا القاضي ورط السيسي والنظام الانقلابي كله في الحكم الذي اصدره، لكن هذا الحكم أدى الى حراك شعبي غير مسبوق على مستوى النساء وعلى مستوى الطلاب وعلى مستوى الاسر التي رأت في كل طالبة منهن ابنة لها، اما على المستوى العالمي فقد اكدت ان هناك انقلابا غاشما ليس لديه سوى قانون الغاب يطبقه حتى على الاطفال.

ستدخل حركة «سبعة الصبح» التاريخ بل قد دخلت بالفعل.

Print Friendly


المصدر | al-watan

مشاركة هذا الخبر◄

تم نشـر هذا الخبر في التصنيف | أخبــار مصــر, كتابـــات | منـذ 145 يـوم
لهذا الخبر علاقة بـ |


أضف تعليقك

1- لإدارة الموقع الحق في تعديل أو حذف أي تعليقات فيها تجريح أو إساءة للآخرين.
2- مايرد من تعليقات لاتعبر عن توجه إدارة الموقع بأي حال من الأحوال وإنما عن رأي صاحبها.