رسميا.. الموريتاني ولد شيخ أحمد مبعوثا أمميا إلى اليمن

الاستخبارات الأميركية: إيران قدمت دعماً للحوثيين وحذرتهم من السيطرة على صنعاء

البخيتي: السعودية علمت باقتراب موعد الرد عليها فأوقفت عاصفة الحزم

الشيخ الشايف يعلن تأييده لعاصفة الحزم ويتبرأ من تحالف صالح مع الحوثيين

مقاومة تعز تتقدم وتأسر «130» حوثياً والطيران يقصف مقراً لهم شرق المدينة

 رئيس الجمهورية يلتقي ولي ولي العهد السعودي

صالح يدعو الحوثيين لقبول قرار مجلس الأمن والشعب للتصالح والتسامح

الزعيم صالح لن يغادر اليمن إلا بعلم السعودية واستقباله في أي دولة يتطلب موافقة أممية

الحوثيون يعدون لإجتياح تعز ومصادر تكشف لـ«الخبر» تفاصيل الإستعدادات

الجيش يقصف تجمعات للحوثيين بمأرب

:

مفتي الاسد يدعو لإلغاء التربية الاسلامية بالمدارس

مفتي الاسد

شن مفتي النظام السوريي أحمد بدرالدين حسون، هجوما قاسيا على دول الخليج، قائلا إنها نست بأن سوريا “هي من أعطتها الثقافة”، على حد تعبيره، كما دعا إلى إلغاء مادة التربية الاسلامية من المدارس والاكتفاء بالتربية الوطنية، وحمّل “آل سعود” مسؤولية سفك دماء السوريين.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية عن حسون قوله إن بلاده “استطاعت بفضل تضحيات جيشها وصمود شعبها وحكمة قائدها مواجهة المؤامرة التي حيكت ضدها من قبل أعدائها وشاركت فيها أكثر من 83 دولة”، مضيفا، في ندوة جامعية، أنه كان “يتلمس منذ سنوات أبعاد هذه المؤامرة من خلال بعض الفتاوى الخطيرة.”

وتابع حسون بالقول إن “قاموس السوريين” لا ينضح إلا “حبا وكرامة وعزة للعرب”، بينما ينضح قاموس من وصفهم بـ”الأعراب” بـ”الذل والهوان والضعف”، على حد تعبيره.

كما دعا المفتي، المعروف بمواقفه المؤيدة لنظام الرئيس بشار الأسد، إلى “إلغاء مادة التربية الدينية والتركيز على مادة التربية الوطنية” و”الخروج من عقلية المذهبية والطائفية والمصلحية.”

كما تحدث حسون في مناسبة أخرى بمدينة جبلة الساحلية، قائلا إن سوريا “تكتب اليوم تاريخها الجديد وهي تدافع عن العالم العربي والإسلامي” محملا الأسرة الحاكمة في المملكة العربية السعودية “مسؤولية إراقة دماء السوريين” وهاجم قنوات التلفزة الخليجية التي تدعم المعارضة السورية قائلا إنها “تناست أن السوريين هم من أعطى الثقافة للخليجيين”، على حد زعمه.



المصدر | assabeel

مشاركة هذا الخبر◄

تم نشـر هذا الخبر في التصنيف | أخبـار العالـــم, الثورة السورية | منـذ سنة واحدة
لهذا الخبر علاقة بـ |



تعليقات القراء (1)
  1. الحسن قال:

    حسون و هول الصدمة:

    حسون المسكين تخلطت عنده الأمور لدرجة أصبح يفضل التربية الوطنية على الربية الاسلامية و نسي المسكين أن كلامه هذا يحتم عليه التنازل عن مركزه كمفتي الجمهورية لصالح وزير الداخلية و هكذا تصبح سوريا أول دولة عربية بلا دين.
    و هذا الكلام يدل على أن الرجل فقد عقله و رفع عنه القلم و لم يعد مسؤولا عن كلامه و تصرفاته و على أهله الذهاب به إلى أقرب طبيف نفسي يعالجه لعله يرجع لوعيه. و هذا راجع إلى هول الصدمة الذي أصيب حسون و بشار و حاشيته فبشار فقد عقله و أصبح يهدم المدن على أهلها نساءا و أطفالا و شيوخا و عجزة و هذا المفتي الذي أفتى بإلغاء مادة التربية الاسلامية من المدارس يعني إزالة الإسلام من سوريا. فاللهم ألطف بنا و بسوريا و بأهل سوريا يارب.

أضف تعليقك

1- لإدارة الموقع الحق في تعديل أو حذف أي تعليقات فيها تجريح أو إساءة للآخرين.
2- مايرد من تعليقات لاتعبر عن توجه إدارة الموقع بأي حال من الأحوال وإنما عن رأي صاحبها.

أرشيف الأخبـــار

ديسمبر 2013
س أ ن ث ر خ ج
« نوفمبر   يناير »
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031  

تواصلـــوا بنـــا

لأفضــل تصفــح؟

يستخدم موقع الخبر تقنيات ويب متقدمة .. لذا من الضروري التأكد دوماً من تحديث متصفحك إلى آخر إصدار لتتمكن من إستخدام الموقع بكامل مزاياه

لأفضل تصفح ننصح بإستخدام

كافةالحقوق محفوظة | صحيفة الخبر الإلكترونية | 2015 | RSS Feed | تسجيل الدخول