أخبـار العالـــم فيديـو

«شاهد» .. هكذا استقبل نتنياهو حارس سفارته بعد قتله أردنيّيْن

│الخبر | alkhabarnow

إلتقى رئيس وزراء الإحتلال الإسرائيليّ بنيامين نتنياهو، صباح الثلاثاء، في مدينة القدس المحتلة، مع السفيرة الإسرائيلية لدى الأردن “عينات شلاين” ومع رجل الأمن الإسرائيلي “زيف” قاتل الأردنييْن بالسفارة الإسرائيليّة في عمّان، بعد عودتهما الليلة الماضية من الأردن.
وقال نتنياهو: “يسرني رؤيتكما ويسرني أن الأمور انتهت كما انتهت. لقد عملتما بشكل حيد وبرباطة جأش وكنا ملتزمين بإخراجكما. كانت هذه مسألة وقت فقط ويسرني أن تم القيام بذلك خلال وقت قصير. أنتما تمثلان دولة إسرائيل ودولة إسرائيل لا تنسى ذلك ولو للحظة”.

من جانبها، قالت السفيرة “شلاين” إنها “سعيدة بالعودة إلى أرض الوطن وأن الأوضاع على ما يرام”.
وقال رجل الأمن “زيف” إنه “يشكر رئيس الوزراء من صميم قلبه وإنه والسفيرة شعرا بأنه يتم بذل قصارى الجهود من أجلهما وأضاف أنه يسر بالعودة إلى البلاد”.
كانت السلطات الإسرائيلية أعلنت عودة طاقم السفارة الإسرائيلية في عمان لإسرائيل بمن فيهم الحارس الذي قتل أردنيين الأحد.


وذكرت القناة العبرية الثانية أن عودة طاقم السفارة جاء نتيجة للجهود الإسرائيلية التي بذلت منذ الحدث بالإضافة للمكالمة الهاتفية التي أجراها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع الملك الأردني عبد الله الثاني ظهر الاثنين.
وأضافت القناة أن طاقم السفارة بمن فيهم السفيرة “عينات شلاين” وصلوا الليلة الماضية إلى معبر “اللنبي” قادمين من الأردن وذلك بعد التفاهم مع الأردن حول السماح بعودتهم.
يأتي ذلك على الرغم من قرار وزير الداخلية الأردني والذي يقضي بحظر خروج الحارس من السفارة إلى حين استجوابه وذلك بعد ساعات من قتله لأردنيين داخل أحد المنازل التابعة للسفارة بالعاصمة الأردنية عمان.
وذكرت مصادر إسرائيلية في وقت سابق من مساء الاثنين، أن قرار إزالة البوابات الإلكترونية من أمام بوابات المسجد الأقصى، جاء ضمن صفقة مع الأردن، مقابل إفراجها عن حارس الأمن الإسرائيلي الذي قتل الأحد مواطنين أردنييْن في محيط السفارة الإسرائيلية في العاصمة عمان.

أضف تعليقـك