أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن قضايــا وأحــداث

الكوميدي «العنبري» دليلٌ واضح على مصير المئات في سجون الامارات بعدن

ناصر العنبري

│الخبر | خاص

لايزال الممثل المعروف ناصر العنبري قيد الاخفاء القسري منذ أكثر من شهرين عقب قيام قوة أمنية مجهولة باقتحام منزله بحي التقنية بمديرية المنصورة وسط مدينة عدن”جنوبي اليمن”.
والعنبري فنان صاحب حضور فني واجتماعي متميز ، وله عدة أعمال فنية ساخرة عن تردي الأضاع الخدمية في محافظة عدن ، قبل ان تغيب ذكراه وسط سجن ما لايعرف مكانه.
وفجر اول أيام شهر رمضان المبارك اقتحمت قوة أمنية معززة بمدرعات منزله بحي التقنية وقالت اسرته انه اقتيد إلى جهة غير معلومة حتى اليوم .
وقالت اسرته أنها طرقت أبواب كل السجون الرسمية في عدن وتوجت بالسؤال لمسئولين امنيين لكن كل الأطراف كانت تؤكد أنها لاتعرف موقعه.
وباتت “عدن” بعد عامين على تحريرها من قبضة قوات موالية للحوثيين وصالح تزخر بعدد من السجون السرية حيث يتم اعتقال المئات دون ان توجه لهم إي اتهامات.
وعلى خلفية تلك الاعتقالات يطالب المواطنون الجهات الأمنية في مدينة عدن الإلتزام بالنظام والقانون ؛ وأن تكون الإعتقالات بأمر من النيابة العامة ، وبطريقة تكفل حرمات البيوت ، وأن يكون مكان الإعتقال معلوما لأهل المعتقل وذويه ، ويسمح لهم بالزيارة ، وأن يحال ملفه للقضاء ليتم الفصل في القضية وفقا للنظام والقانون.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك