أخبـار العالـــم

«أردوغان»: أمريكا افتعلت الأزمة لأننا رفضنا زيارة وداع لسفيرها الذي لا يمثل بلاده

│الخبر اليمني | وكالات

شن الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» هجوما حادا على الولايات المتحدة الأمريكية، على خلفية الأزمة المتصاعدة بين البلدين، بعد قرار واشنطن وقف إصدار التأشيرات في تركيا، وهو ما ردت عليه أنقرة بالمثل.
وخلال مؤتمر صحفي مع نظيره الصربي في بلغراد، اليوم الثلاثاء، حمل «أردوغان» واشنطن مسؤولية الأزمة، قائلا: «ليس نحن من افتعل الأزمة والولايات المتحدة هي المسؤولة عن ذلك».
وأضاف: «لم نوافق على زيارة وداع طلبها السفير الأمريكي لأننا نعتبره لا يمثل بلاده لدينا».
وتعليقا على الاتهامات الموجهة لعدد من موظفي السفارة الأمريكية، والذي صدر بحق اثنين منهم أوامر اعتقال تساءل «أردوغان»، قائلا: «كيف تسلل هؤلاء العملاء إلى السفارة الأمريكية؟ ومن المسؤول عنهم؟»، متابعا: «لا توجد دولة في العالم تسمح لمثل هؤلاء العملاء بتهديد أمنها».
وفي وقت سابق، قرر القضاء التركي توقيف موظف ثان في القنصلية الأمريكية في إسطنبول، وبدأ الأمن التركي التحقيق مع زوجته وابنه، بينما تجنب الموظف الخروج من القنصلية خشية الإيقاف.
وقالت النيابة إن مذكرة التوقيف جاءت للتحقيق مع الموظف إثر أقوال المعتقل الأول، وهو موظف أيضا بالقنصلية يدعى «متين طوبوز»، حيث قرر القضاء قبل أيام حبسه بتهم مختلفة من بينها التجسس، وهي تهم نفتها الحكومة الأمريكية.
واستدعت الخارجية التركية المسؤول الثاني في السفارة الأمريكية بأنقرة «فيليب كوسنيت»، وسلمته طلبا بعدول واشنطن عن قرارها تعليق خدمات التأشيرات لغير الهجرة.
وأصدرت السفارة التركية بواشنطن، أول أمس الأحد، بيانا بوقف إصدار تأشيرات للأمريكيين، ردا على بيان مشابه للسفارة الأمريكية في أنقرة، وجاء البيان التركي مطابقا للأمريكي مع تغيير أسماء المدن فقط.

أضف تعليقـك