أخبـار العالـــم

إيران تملي شروطها على السعودية لاستئناف العلاقات

│الخبر اليمني | متابعات

عد إعلان إيران إصدارها تأشيرات لوفد دبلوماسي سعودي لزيارة طهران وتفقد المقار الدبلوماسية السعودية في طهران ومشهد “بطلب من الرياض” .. خرج المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، اليوم، ليملي شروط بلاده لاستئناف العلاقات مع السعودية.
وقال قاسمي في مؤتمر صحفي، إن بدء استئناف العلاقات الدبلوماسية مع السعودية يتطلب خطوات عدة من قبل الرياض في البداية.
وأوضح في رده على سؤال حول تبادل الوفود بين البلدين لتفقد الأماكن الدبلوماسية، أن هذه الزيارات مطروحة ضمن جدول الأعمال، لكنها لم تنجز بعد. مؤكدا أنه لتحسين العلاقات بين الجانبين يتعين على السعودية “إنهاء سلوكها غير المنطقي وغير العقلاني تجاه إيران وبلدان المنطقة”، وإنهاء “عدوانها على الشعب اليمني المضطهد”.
وأكد قاسمي أن تعديل الرياض لسلوكها في ظروف جديدة قد يمهد لاتخاذ بعض الإجراءات في هذا الاتجاه، معربا في الوقت ذاته عن أسفه لعدم وجود رغبة في ذلك حتى الآن من قبل الحكومة السعودية.
وكانت السعودية قطعت العلاقات مع إيران مطلع العام الماضي عقب اقتحام سفارتها وقنصليتها في طهران ومشهد.
ومؤخراً نشرت وسائل الإعلام الإيرانية صوراً تظهر لقاءً بين وزيري الخارجية السعودي عادل الجبير والإيراني محمد جواد ظريف، على هامش مشاركة الوزيرين في اجتماع منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول بتركيا.
وقال التلفزيون الإيراني الرسمي حينها، إن الجبير هو من بادر بالتوجه إلى ظريف وسلم عليه، وبعد السلام اقترب أكثر واحتضنه واستمر اللقاء نحو دقيقة.

أضف تعليقـك