أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

رئيس الوزراء يصل عدن ويتعهد بحل مشكلة الخدمات في المحافظات المحررة

│الخبر اليمني | عدن

عاد رئيس الوزراء اليمني الدكتور أحمد عبيد بن دغر مساء اليوم الاثنين، إلى العاصمة المؤقتة “عدن” برفقة عدد من أعضاء حكومته. وتعهد بحل الأزمات الخدمية في المحافظات الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية.
وأوضح بن دغر عقب وصوله إلى مطار عدن الدولي أن عودته هو ووزراء في الحكومة الشرعية يأتي لأجل تثبيت الأمن والاستقرار وتعزيز الخدمات في العاصمة المؤقتة عدن.
وقال الدكتور أحمد بن دغر في تغريدته على الموقع المصغر للتواصل الاجتماعي (تويتر)، إن عودته بمعية وزراء في الشرعية جاء لإكمال مشروع بناء الدولة المدنية الحديثة من عدن، مؤكداً أنهم سيقومون بهذا دون كلل أو ملل .
وجاء في تغريدته :”بحمد الله وشكره عُدنا إلى العاصمة المؤقتة عدن، بعد زيارة قصيرة إلى المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية، عُدنا لنكمل سوياً مشروع بناء الدولة المدنية الحديثة من عدن، سنعمل مجدداً لتثبيت الأمن والاستقرار وتعزيز الخدمات دون كلل أو ملل”.
وقالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إنَّ بن دغر، الذي غادر الشهر الفائت إلى الرياض، قام بلقاء مسؤولين ودبلوماسيين دوليين لمناقشة الجهود الرامية لدعم الشرعية وانهاء الانقلاب وإحلال السلام المستدام على اساس المرجعيات الثلاث المتمثّلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216.
وأوضح في تصريح للصحافة في مطار عدن “أن كثير من الملفات الخدمية في عدن والمحافظات المحررة، تم وضع حلول مستدامة وناجعة، ستنعكس قريبا وسيلمسها المواطنين في تحسن مستوى الخدمات الأساسية”.
وأشار بن دغر، “إلى أن كل الرهانات الفاشلة على النيل من عدن والمحافظات المحررة باءت بالخسارة، واستطاعت الحكومة وبفضل تضافر جهود المواطنين الذين كانوا معنا في السراء والضراء، وبوعيهم وصبرهم استطعنا افشال رهانات المنتقمين والحاقدين، واخرجنا عدن من عنق الزجاجة لتصبح اليوم نموذج يقتدى رغم ما طرأ مؤخرا من ظروف لكنها ستزول وستكون مجرد ذكرى للعبرة والاستفادة”.
وتعاني عدن انقساماً حاداً بعد أنَّ أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات تشكيل جمعية وطنية (برلمان) منتصف أكتوبر/تشرين الأول الفائت.

أضف تعليقـك