أخبـار اليمن هـــام

مقتل «6» أشخاص وإصابة «18» بهجوم انتحاري استهدف مقراً للشرطة في عدن و«داعش» يتبنى

│الخبر اليمني | عدن

أفاد مصدر مسؤول في وزارة الداخلية اليوم الثلاثاء، إن 3 جنود قُتلوا وأُصيب 18 آخرين بيهم 7 مدنيين، في الهجوم الذي استهدف مقر عمليات حماية المنشآت التابع لقوات الحزام الأمني، في عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي اليمن).
وذكر المصدر لموقع وزارة الداخلية، إن المسلحين المتطرفين شنوا الهجوم بسيارة مفخخة، وبمشاركة عنصرين انتحاريين يرتديان حزامين ناسفين.
وقال إن «العملية الإرهابية أسفرت عن استشهاد ثلاثة جنود وإصابة 18 آخرين منهم 11 جندياً و7 مدنيين بإصابات مختلفة، وتم نقلهم إلى عدد من مستشفيات عدن لتلقي العلاج»، في حين افادت مصادر طبية أن القتلى ارتفعوا الى ستة .
وأضاف «كما أسفرت العملية عن أضرار مادية كبيرة في المقر الأمني ومسجد ومباني مجاورة للمقر المستهدف».
واكد أهالي حي عبدالعزيز عبدالولي أن الهجوم خلف دمارا كبير في المباني وممتلكات المواطنين، مشيرين الى تضرر العمارات السكنية المحيطة بالمبنى المستهدف وكذا دمار خمسة سيارات تتبع المواطنين في المنطقة إضافة الى أغنام تتبع احد النساء من سكان الحي.
وفيما يلي أسماء القتلى الذين سقطوا في التفجير الانتحاري الذي استهدف مبنى قيادة حماية المنشآت التابع للحزام الأمني في حي عبدالعزيز في مديرية المنصورة، وهم: محمد حنشل ، محمد زيد ، محمد ابوبكر ، احمد الباخشي، محمد ايوب ، محمد مشعل ، فيما اصيب 18 آخرون.
من جهة، تبنى ما يُسمى بتنظيم الدولة الإسلامية «داعش» الهجوم، وقال في بيان صحفي نشرته حسابات على مواقع التواصل موالية له، إن الانتحاري الذي أسماه أبو هاجر العدني فجر سيارته المفخخة في مقر قوات الحزام الأمني.
وأشار إلى أن التفجير أدى إلى تفجير المبنى بالكامل، ومقتل وإصابة من كانوا فيه.
ويأتي الحادث، بعد أقل من أسبوعين من هجوم مماثل، حيث هاجم عناصر التنظيم، مقر إدارة أمن مدينة عدن في حي خور مكسر، وسيطروا عليه ليومين، مما أدى إلى مقتل 47 جندياً وضابطاً، وإصابة العشرات.

أضف تعليقـك