أخبـار اليمن هـــام

برعاية بريطانية .. مفاوضات سرية بين السعودية والحوثيين تغضب الشرعية

│الخبر | صنعاء

كشفت مصادر سياسية يمنية عن وجود مفاوضات سرية بين التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن الذي تقوده السعودية مع ميليشيا الحوثي الانقلابية، تدور منذ عدة ايام ، في محاولة للتوصل الى اتفاق ينهي الحرب الجارية في اليمن منذ ثلاثة سنوات، وتسببت في اسوأ كارثة انسانية في العالم، وفق توصيف تقارير اممية.
واوضحت المصادر، وثيقة الصلة بالحكومة الشرعية والحوثيين، واخرى مستقلة، ان جوهر هذه التفاوضات تقوم على اساس عزل ميليشيا الحوثي عن ايران مقابل القبول بمشاركتهم في ادارة البلاد، وعدم الاستحواذ عليها، وانهاء الانقلاب نحو تشكيل حكومة تضم جميع اطراف الصراع.
وأكدت المصادر، ان ردود فعل مسؤولي الحكومة الشرعية الانفعالية خلال اليومين الماضيين بما فيها الدعوة لتظاهرات للمطالبة بعودة الرئيس هادي، والتلميح بانه محتجز، لها صلة وثيقة بما يدور خلف الكواليس بين التحالف العربي والحوثيين.
وبحسب احد المصادر المقربة من الحكومة الشرعية، فان اي تفاوض مباشر بين الحوثيين والتحالف العربي يعني تخلي الاخير عن الشرعية، والذهاب نحو تسوية سياسية.
وكشف الناشط في حزب المؤتمر “لؤي مرعي” ان مفاوضات سرية برعاية بريطانية بين الحوثيين والسعودية تدورفي الرياض ، لانهاء الحرب والتوصل الى تسوية سياسية .
وعن أسباب اعتراض الحكومة الشرعية على الحل السياسي ووقف الحرب، خاصة وقد تعثرت المعارك التي تدخل قريبا عامها الرابع، قالت المصادر أن الشرعية مع اي حل تحت المرجعيات الثلاث ممثلة بالمبادرة الخليجية وقرار مجلس الامن 2216 ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني.
بالمقابل، اكد كثر من الناشطين الحوثيين المقربين من قيادات الميليشيا على صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي، ان هناك حل سيكون قريب، لكنهم رفضوا الافصاح عن اي تفاصيل حول ماهية الحل او هل هناك مفاوضات مباشرة بين جماعتهم والتحالف.
وقال رئيس حكومة الانقلاب غير المعترف بها في صنعاء، عبدالعزيز بن حبتور، يوم الاثنين، إن الحرب التي تدور منذ أكثر من ثلاث سنوات ستنتهي بعد شهرين، حسب ما تم إبلاغنا ونحن متفائلين بذلك”، بحسب تعبيره.
واضاف “نحن متفائلين بأن الحرب ستتوقف لأنه عملياً انتهى استهداف جميع الأهداف، وعلينا أن نعمل على حل جميع الإشكاليات بشكل مستمر وألا نتوقف وإن جاءت مرحلة السلام فإننا جاهزين بجزء من العملية”.
ووفق مصادر سياسية، فان هذه المحادثات بين التحالف العربي والحوثيين، التي يرجح انها تدور في احدى العواصم الغربية التي شهدت حراك مؤخرا ولها صلة وثيقة بالملف اليمني، جاءت بوساطة من سلطنة عمان، فيما تشير مصادر ان الناطق الرسمي باسم الحوثيين ورئيس وفدهم التفاوضي، محمد عبدالسلام، هو من يمثل الحوثيين، في حين لم تفصح المصادر عن هوية من يمثل التحالف العربي في هذه المحادثات غير المعلنة، والمحاطة بعتيم اعلامي.

أضف تعليقـك