أخبـار اليمن صحافـــة دوليـــة هـــام

«ابن سلمان»: «الإخوان» و«القاعدة» و«داعش» شوهوا الإسلام

│الخبر | متابعات

شن ولي العد السعودي «محمد بن سلمان» مجددا هجوما على جماعة «الإخوان المسلمون»، قائلا، إن الجماعات المتطرفة مثل «الإخوان المسلمون» و«القاعدة» و«داعش» شوهت الإسلام.
وأعرب «بن سلمان»، في مقابلة مع صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، عن اعتقاده بأن الدين الإسلامي قد اختطف.
وكان ولي العهد السعودي قال في مقابلة سابقة مع قناة CBS الأمريكية، إن المدارس السعودية تعرضت لغزو من قبل المتطرفين، مؤكدا أنه لن يقبل بأن تغزو قطاع التعليم أي مجموعات متطرفة.
وأضاف: «بعد 1979 أصبحنا ضحايا للتطرف، خاصة من جيلي»، مؤكداً أن المملكة ستعلن للعالم ما تقوم به لمحاربة التطرف.
وقال «بن سلمان»: «المدارس السعودية، تعرضت للغزو من قبل العديد من عناصر جماعة الإخوان المسلمين، وإلى حد كبير هناك بعض العناصر متبقية، وسنحتاج فترة قصيرة للقضاء عليها تماما».

النووي الإيراني
وجدد ولي العهد السعودي الهجوم على الاتفاق النووي للدول الغربية مع إيران، قائلا إن الاتفاق سوف يؤجل فقط امتلاك إيران لقنبلة نووية ولكن لن يمنعها، مضيفا: «مشاهدتهم وهم يمتلكون القنبلة، يعني أنك تنتظر رصاصة تصل إلى رأسك؛ لذلك عليك التحرك الآن».
واتهم «بن سلمان» إيران بالسعي نحو الحصول على قنبلة نووية وبعدها سيكون بمقدورها التصرف بكل حرية في الشرق الأوسط دون خوف من عقاب.
وأوضح: «نعلم هدف إيران لو امتلكوا قنبلة نووية، فهي كالسلاح في يدهم يجعلهم يفعلون ما يحلو لهم في الشرق الأوسط»، متابعا: «سيتأكدون من أنه لا أحد سيهاجمهم وإلا سيستخدمون الأسلحة النووية».
وتابع أن الاتفاق النووي حاليًا مع طهران يجب أن يتم استبداله بآخر يضمن عدم اقتراب إيران أبدًا من امتلاك سلاح نووي، وأيضًا مواجهة أنشطة إيران الأخرى في الشرق الأوسط.
ووقعت الولايات المتحدة وعدد من القوى الغربية مع إيران الاتفاق النووي في عام 2015، من أجل كبح جماح برنامجها النووي في مقابل رفع عقوبات مفروضة عليها.
ولكن بعد وصول إدارة الرئيس «دونالد ترامب» إلى البيت الأبيض هاجم بعض المسؤولين الأمريكيين وعلى رأسهم «ترامب» نفسه الاتفاقية وهددوا بالانسحاب منها.

الحرب في اليمن
وتطرق «بن سلمان» في حديثه مع «نيويورك تايمز»، إلى الحديث على اليمن، قائلا إن «جماعة الحوثي، التي سيطرت عام 2014 على العاصمة اليمنية صنعاء، تواجه حاليا عزلة سياسية متزايدة».
ووصف ولي العهد القصف الحوثي ضد المملكة بسبعة صواريخ يوم الأحد بأنها محاولة فاشلة أو يائسة أخرى «أظهرت فقط ضعفهم».
وأوضح أن بلاده «تسعى حاليا لإنهاء الحرب في اليمن عبر عملية سياسية من خلال محاولتها تفريق الحوثيين بالتزامن مع الضغط العسكري عليهم».
وأطلق الحوثيون 7 صواريخ باليستية ضد المملكة يوم الأحد، ما أسفر عن استشهاد مواطن مصري مغترب، وأشارت السلطات في السعودية إلى أن دفاعاتهم الجوية اعترضت الصواريخ التي أطلقتها الجماعة المدعومة من إيران.

أضف تعليقـك