أخبـار اليمن هـــام

«17» قتيلا في اشتباكات بين الامن ومسلحين قبليين بمأرب

│الخبر | وكالات

أسفرت اشتباكات على المدخل الجنوبي لمدينة مأرب ، عن مقتل 5 من رجال الأمن، و12مسلحين قبليين الثلاثاء، حسب مصدر أمني.
وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، إن “مسلحين قبليين كانوا قادمين من صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين على متن بضع سيارات، رفضوا التوقف عند نقاط التفتيش التابعة للأمن بمحافظة مأرب”.
وأضاف المصدر أن “أحد المسلحين باشر بإطلاق الرصاص على رجال الأمن في نقطة الفلج، على المدخل الجنوبي لمدينة مأرب”، بحسب وكالة “الأناضول”.
وأشار إلى أن “اشتباكات دارت إثر ذلك أوقعت 5 قتلى من رجال الأمن و12 على الأقل من المسلحين القبليين، وإصاباتٍ في آخرين من الطرفين”.
ولفت إلى “احتمال وجود مطلوبين أمنيين مع المسلحين القبليين، أرادوا أن يمروا عبر النقاط الأمنية دون تفتيش”.
بدورها أصدرت اللجنة الأمنية في محافظة مأرب، بياناً لها يوم الثلاثاء، حول حادثة استهداف نقطة أمنية تابعة للحزام الأمني بالمحافظة، من قبل مسلحين جنوب مدينة مأرب.
وقتل خمسة جنود و12 مسلحاً في اشتباكات اندلعت في نقطة الفلج، جنوب مدينة مأرب، صباح الثلاثاء.
وقالت اللجنة الأمنية في مأرب، إن عصابة مسلحة باشرت اطلاق النار على افراد النقطة عند الساعة السابعة صباحا، ما اسفر عن استشهاد خمسة من افراد الامن بينهم قائد النقطة واصابة سبعة اخرين.
واشار البيان الى ان افراد النقطة الامنية اضطروا للرد على النيران ما أسفر عن مصرع 12 مسلحا واصابة سبعة اخرين وتم القاء القبض على ثلاثة منهم.
وأوضحت أنها شكلت لجنة للتحقيق في الحادثة، كما شددت على رفع الجاهزية الأمنية.
وقالت مصادر إن المسلحين كانوا على متن سيارتين من نوع “هايلوكس”، وسيارتين “جيب”، وكان يتزعمهم حمد بن محمد شاجع الوايلي من محافظة صعدة.
وقتل في الهجوم قائد النقطة الأمنية، الملازم أول “مقبل الرمادي”.
وتسيطر القوات الحكومية على محافظة مأرب، وتتخذ منها مقرًا لها ومنطلقًا للعمليات العسكرية باتجاه بضع محافظات يمنية.

أضف تعليقـك