أخبـار اليمن هـــام

وسط حضور جماهيري كبير .. ميدان التحرير بصنعاء يشهد إعدام «3» أشخاص أُدينوا باغتصاب طفل وقتله بالضالع

│الخبر | خاص

نفذت الأجهزة الأمنية التابعة للحوثيين في العاصمة صنعاء، اليوم الأربعاء، تنفيذ حكم الإعدام بحق 3 من مغتصبي وقاتلي الطفل “”مسعد صالح مثنى “وذلك في ميدان التحرير بصنعاء رمياً بالرصاص.
وتم تنفيذ الحكم، بحق (عبدالجليل الأشحب ، ومحمد العقري ، وغالب الراشدي) بعد اتهامهم بارتكاب جريمة اختطاف واغتصاب وقتل الطفل “مسعد” الذي يبلغ من العمر عشر سنوات وسط حضور شعبي كبير في ميدان التحرير.
وكان الطفل “مثنى” قد تعرض في منطقة “نعوه” بجبن إلى الاختطاف والاغتصاب، حيث قام القتلة بتعذيب الطفل بالضرب بالأيدي وآلات حاده في رأسه وسائر جسده، ثم خنقه بأيديهم، والذي نتج عن ذلك قتله عمداً وعدواناً، ثم أخذه إلى أحد المنازل المهجورة في محاولة لإخفاء جثته بعد أن فارق الحياة.
ووقعت الفاجعة يوم الأحد الموافق (29 أكتوبر 2017)، ووفقا لمحاضر الاستدلال والتحقيق القضائي، فقد اعترف الجناة أن الطفل “مسعد” كان في طريقه لمنزل جدته في قرية (نعوة – بمديرية جُبن بمحافظة الضالع) واعترضوا طريقه بعد العصر ، ومن ثم كتفوا يديه ورجليه وقاموا بتغطية فمه بقماش ليقتادوه إلى مدرسة مجاورة وأخفوه فيها حتى خرج الناس من صلاة العشاء ومن ثم نقلوه إلى سكن تابع لأحد مساجد المنطقة ويسكن فيه أحد المجرمين ، وقاموا باغتصابه. وفي محاولة لإخفاء الجريمة قاموا بضربه بالأيدي وآلات حادة في أجزاء مختلفة من جسده حتى فارقت روحه الطاهرة الحياة ، وبعد ذلك نقلوه إلى قبو في أحد المنازل المهجورة.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك