أخبـار اليمن إقتصــاد

الأمم المتحدة : تدهور الريال اليمني يوسع الفقر في البلاد

│الخبر | وكالات

قال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن، اليوم الأحد، إن تدهور قيمة الريال اليمني يوسع رقعة الفقر في البلاد، بعد أن أدى إلى قفزة جديدة في الأسعار.
وقال الحساب الرسمي للبرنامج في تويتر: التدهور الحاصل في سعر العملة المحلية في اليمن، أدى إلى قفزة جديدة في الأسعار. ما فاقم الكارثة الإنسانية ووسّع من رقعة الفقر في البلاد.
وأضاف البرنامج الأممي الإنمائي” أن اليمن يُعدّ الأفقر في المنطقة حتى قبل اندلاع الحرب”.
وخلال الأسابيع الماضية، انهار الريال اليمني أمام العملات الأجنبية وبصورة غير مسبوقة حيث تراوح سعر صرف الدولار الواحد إلى 555 ريال يمني وهذه سابقة هي الأولى من نوعها.
وفشلت جهود البنك المركزي اليمني الموجود في عدن في إنعاش الريال، بسحب الدفعة الأولى من الوديعة السعودية لتغطية الاعتمادات البنكية للمواد الأساسية بمبلغ وقدره 20 مليون و428 ألف دولار، ووقف التضارب غير الشرعي على العملة.
ورغم محاولات الحكومة اليمنية، اتخاذ جملة من التدابير، إلا أنها باءت بالفشل حتى اللحظة، فلم يعد الدولار إلى سعره السابق، مما تسبب في ارتفاعات سعرية مخيفة في الأسواق.

أضف تعليقـك