أخبـار اليمن هـــام

البخيتي: سقوط الحديدة هزيمة لمشروع الحوثيين الفكري ولخرافة الولاية

│الخبر | خاص

قال الكاتب والسياسي علي البخيتي، إن سقوط مدينة الحديدة، سيهز نظرية “الولاية”، التي يسعى الحوثيون لترسيخها، وكذا ادعاءاتهم بأن الله معهم.

وأضاف البخيتي في تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”، أن “المغفلين”، سيدركون أن “الولاية” مجرد خرافة، “فالله لا يمكن أن يُهزم أو ينسحب تكتيكياً من الحديدة”، وأن من سيُهزم هو مشروع الولاية، وأكذوبة “علم الأمة” و “ولي الله”.

وأوضح بأن “العصابة السلالية وأفكارها المتخلفة” هي التي ستُهزم، مشيراً إلى أن عبد الملك الحوثي يبيع الأوهام لأتباعه منذ بداية الحرب وحتى اليوم.

واستطرد البخيتي قائلاً: “تروج قناة المسيرة لما يزعمونه انتصارات؛ وبنظرة سريعة على الخريطة ندرك أن الحوثيين في هزائم متواصلة؛ ويخسرون المنطقة تلو الأخرى؛ وتقلصت المساحات التي بأيديهم كثيراً؛ ولم يعد أمامهم الا بيع الأوهام لتعويض هزائمهم”.

ولفت إلى أن “بعض الأفكار وبالأخص الخرافات لا تهزمها الا القوة؛ كخرافة الولاية التي يدعيها عبدالملك الحوثي”، مبيناً أنه “في المجتمعات المتدينة يسهل التغرير على البسطاء؛ وإيهامهم أن فلان ولي الله؛ وأنه مؤيد من السماء؛ وعندما يُهزم صاحب المشروع وينكسر يدرك أتباعه أنهم كانوا ضحايا لدجال باع لهم أوهام”.

وأضاف البخيتي، أن عبد الملك الحوثي يسوق المغفلين لمحارق الجبهات فيما أبناءه وأفراد أسرته بمنأى عن أي ضرر، قائلاً: “لو كان الحوثي يقاتل من أجل الجنة لدفع أعز الناس إليه للمعركة”، مبيناً أنه لم يقتل من أسرة الحوثي أحد، وأن من قتل منهم أيام حروب صعدة الست، قتل بغارة طيران، لا في جبهات قتال، حتى حسين الحوثي قتل بعد أن تم أسره.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك