أخبـار اليمن هـــام

«العمالقة» تلاحق الحوثي وتنزع ألغام «الكيلو 16»

│الخبر | وكالات

أفشلت ألوية العمالقة هجوما لمليشيا الحوثي لاستعادة بعض المواقع التي خسرتها في منطقة «كيلو 16» المدخل الرئيسي لمدينة وميناء الحديدة ونجحت في تثبيت مكاسبها في المناطق المحررة حيث بدأت عمليات نزع الألغام، فيما تمكنت قوات الجيش من ضبط غرفة عمليات كبيرة للميليشيا في محافظة صعدة.
وقالت مصادر عسكرية إن قوات العمالقة أفشلت جميع محاولات ميلشيا الحوثي لاستعادة بعض مواقعها في «كيلو 16» وكبدتها مزيدا من الخسائر. وذكرت المصادر أن وحدة الهندسة في قوات العمالقة بدأت بنزع الألغام في المواقع التي تم تحريرها خلال اليومين الماضيين، وتواصل تقدمها باتجاه شارع الخمسين وتقوم بعملية تمشيط جيوب الميليشيا في دوار المطاحن والمطار ومناطق ما بعد «ك 16».
وأوضحت المصادر أن اشتباكات عنيفة اندلعت عند بوابة قوس النصر، المدخل الرئيسي لمدينة الحديدة، بالتزامن وتنفيذ مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات على مواقع الميليشيا في كيلو 16 والمزارع المحيطة ومواقع ميليشيا الحوثيين في المنطقة.

إقرار بالهزيمة
واعترفت قيادة ميليشيا الحوثي بمقتل قائدين عسكريين تابعين لها في جبهة الساحل الغربي. وذكرت وسائل إعلام تابعة للميليشيا أن اللواء محمد عبد الملك صالح عاطف قائد ما يسمى اللواء 140، واللواء علي صلاح محمد القيري قائد ما يسمى اللواء 190دفاع جوي قتلا في جبهة الساحل الغربي جنوب مدينة الحديدة.
واعترفت الميليشيا بأن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية نفذا عملية عسكرية واسعة، وصفتها الميليشيا بأنها واحدة من أكبر العمليات التي نفذت في جبهة الساحل الغربي تحت غطاء جوي كثيف دعمت به مقاتلات تحالف دعم الشرعية ومروحيات الأباتشي الهجوم بأكثر من 50 غارة.
وأكدت مصادر ميدانية أن قوات الجيش الوطني سيطرت بشكل كامل على دوار مطاحن البحر الأحمر، وبداية شارع الخمسين، ومنطقة مصانع إخوان ثابت، وشارع صنعاء من دوار المطاحن إلى مثلث «كيلو 16» شرق المدينة.
وكانت قوات التحالف العربي قد أعلنت أمس أنها رصدت ارتكاب ميليشيا الحوثي الموالية لإيران عددا من الأعمال التخريبية في منطقة الكيلو 16 بمحافظة الحديدة عبر إقدام عناصرها على زرع كميات كبيرة من الألغام الأرضية على الطريق الاستراتيجي الرابط بين صنعاء ومدينة الحديدة وإضرام النار في أعداد كبيرة من إطارات السيارات بالقرب من مستودعات تابعة لمنظمات إغاثية دولية.
كما رصدت قوات التحالف العربي تفجير عناصر ميليشيا الحوثي الإجرامية بوابة رئيسية تقع على طريق الكيلو 16.

غرفة عمليات
في السياق، قال الجيش اليمني إنه وبدعم من تحالف دعم الشرعية ضبط غرفة عمليات لميليشيا الحوثي تحت الأرض في محافظة صعدة، في ظل التقدمات العسكرية التي يحققها الجيش في المحافظة التي تشكل أهم معاقل الميليشيا ومركز ولادتها.
وطبقا لمصادر عسكرية فإن الميليشيا استحدثت تحت الأرض غرفة عمليات لإدارة المواجهة والتواصل مع عناصرها في الجبهات. ووفقا لهذه المصادر عثر في الغرفة على أجهزة اتصالات لاسلكية، وأرقام إشارات وشفرات كانت الميليشيا تستخدمها بين عناصرها، كما عثر على منشورات عقائدية وصور لزعماء الميليشيا.
من جهة اخرى، دمرت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي صاروخا باليستيا أطلقته الميليشيا الحوثية التابعة لإيران من محافظة صعدة اليمنية باتجاه أراضي المملكة، بحسب العقيد الركن تركي المالكي الناطق الرسمي باسم قوات التحالف في اليمن.
وقال المالكي إن قوات الدفاع الجوي للتحالف رصدت الصاروخ الذي كان باتجاه مدينة نجران وأطلق بطريقة متعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، مؤكدا أن قوات الدفاع الجوي تمكنت من اعتراضه وتدميره داخل محافظة صعدة ولم ينتج عن اعتراضه أي إصابات.

مقذوف
صرح الناطق الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة نجران السعودية النقيب عبدالخالق علي القحطاني، بأن رجال الدفاع المدني تلقوا فجر امس بلاغاً عن سقوط مقذوف أطلقته عناصر الميليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران من داخل الأراضي اليمنية باتجاه إحدى القرى في ضواحي مدينة نجران، ما نتج عنه إصابة مواطنة، حيث تم نقلها إلى المستشفى، ومباشرة تنفيذ الإجراءات المعتمدة في مثل هذه الحالات.

أضف تعليقـك