أخبـار اليمن حوارات وتحقيقات هـــام

رئيس الحكومة: هناك خلل في مؤسسات الدولة من المستوى الأعلى إلى الأدنى وهذا ما طلبته من الرئيس

│الخبر | صنعاء

قال رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك سعيد ” إنه تقدم بأول طلب إلى رئيس الجمهورية اليمنية عبدربه منصور هادي بعد أداء اليمين الدستورية مباشرة .
وفي مقابلة مع قناة “اليمن” الرسمية قال الدكتور معين ” إني طلبت من رئيس الجمهورية بعد أداء اليمين الدستورية مباشرة بأن أتولى الجهاز الإداري والاقتصادي لعمل الحكومة فقط وألا لا يكون لي علاقة بالملف السياسي والعسكري ويتولى هذين الملفين رئيس الجمهورية ونائبه .
وقال رئيس الوزراء ” أن الوضع الراهن يتطلب التحرك على كافة الاصعدة في الميدان لأن المهم الآن هو تقديم الخدمات الملموسة للناس على الأرض.
وأوضح عبدالملك ” أن كل ما أثبتت الحكومة وجودها على الأرض وتمكنت من الإصلاحات الملموسة ستنال ثقة أكبر من الخارج .
وعن المعوقات التي تواجه عمل الحكومة قال رئيس الوزراء أن الجانب الأمني هو أكبر عائق حتى اللحظة خصوصا في صعوبة التنقل بين المحافظات .
وأضاف ” أن الحكومة ستنتقل الثلاثاء القادم إلى مدينة عدن – جنوب اليمن – لمباشرة عملها من المدينة.
وقال عبدالملك في المقابلة ” من أولوياتي الإهتمام بمشاكل الناس وبناء الدولة، وترتيب الوضع الداخلي وإستعادة كفاءة الحكومة، وحضور الدولة وضبط الإيرادات عدن يجب أن تتحول لمساحة آمنة ومناخ مناسب للإقتصاد وعمل المنظمات وحضور الأمن وسلطة الدولة مضيفا ” لا أمتلك عصاء سحري وسأكون واضح مع الناس وصريح وشفاف.
واردف ” سأعتمد على التقييم للهياكل والكفاءات، و نحن بحاجه لمستوى مختلف من العمل، والقرب من الناس مضيفا ” بأن التغيير الحكومي سيخضع لتقييم علمي ولن يكون عاطفي، ورأي الإقتصاديين ورجال الأعمال والأكاديميين والخبراء مهم.
وقال «لدينا إشكالية كبيرة في البنية الاقتصادية، وانكماش في الناتج المحلي الذي وصل إلى 40% عما كان عليه سابقا، إضافة الى انخفاض سعر الصرف، وانخفاض انتاج النفط الى 10%، والأهم من ذلك من وجود خلل في مؤسسات الدولة من المستوى الأعلى إلى المستوى الأدنى».
وأضاف «سنقوم بضبط موضوع الإيرادات والنفقات في المرحلة القادمة، بهدف زيادة الإيرادات وفق الضوابط الاقتصادية والمصلحة العامة للدولة».
وأكد أن المرحلة المقبل تتطلب الاستعانة بالكفاءات والخبرات الإدارية والاقتصادية، وإن الحكومة ستقوم بتقييم أداء قيادات المؤسسة والوزارات والوكلاء ومدى كفاءتهم وقدراتهم في النجاح
وأشار رئيس الوزراء إلى أن الحكومات السابقة كانت تعمل بدون ميزانيات وبات من الضروري أن تحدد ميزانية عامة للدولة مع تفعيل جهازي الرقابة والمحاسبة وبدون ذلك سيكون الوضع صعبا.
وأضاف عبدالملك ” أن الحكومة ستركز في الفترة القادمة على اختيار الكفاءات حتى تستطيع تقديم الخدمة الملموسة للمواطنين وفق الإمكانيات المتاحة. 

أضف تعليقـك