أخبـار اليمن إقتصــاد

البنك المركزي يكشف هوية شركة الصرافة التي تلاعبت بالعملة ويدرس إدراجها في القائمة السوداء

│الخبر | خاص

ناقش البنك المركزي في العاصمة المؤقتة عدن (جنوبي البلاد)، اليوم الثلاثاء، فاعلية الإجراءات التي ساهمت بشكل إيجابي في وقف تدهور العملة وتحسّن سعر صرف الريال مقابل العملات الأجنبية الأخرى.
ووفق بلاغ صحفي نشره رئيس اللجنة الاقتصادية حافظ معياد، على صفحته بموقع «فيسبوك»، فإن البنك المركزي يدرس الخطوات الجديدة في إدراج شركة الهتار للصرافة، وعدد من محلات الصرافة نتيجة تلاعبهم واستمرارهم في المتاجرة بالعملة الوطنية.
وأشار إلى إن شركة الهتار وعدد من الشركات الأخرى تقوم بأدوار مشبوهة، رغم التحذيرات والفرص المتكررة التي منحت لهم من البنك المركزي.
ونقل البلاغ عن مصدر في البنك -فضّل عدم ذكر اسمه -قوله إن شركات ومحلات صرافة وأفراد عاملين، قدموا معلومات عن أسماء التجار الذين تسببوا في تجفيف العملة ومضاعفة معاناة المواطنين.
وأضاف إن التجار الذين يحاولون سحب العملة من السوق يحاولون إحداث رأي عام، غير إن القبض عليهم قد أدى إلى تحسن سعر الصرف.
وأفاد إن «الإجراءات الصارمة التي اتخذها البنك كفيلة بإعادة تعافي الريال اليمني، الأمر الذي بدوره سينعكس على معيشة المواطنين».

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك