أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

العفو الدولية: الحوثيون ينتهكون القانون الدولي في الحديدة

│الخبر | وكالات

إتهمت منظمة العفو الدولية ميليشيا الحوثيين في اليمن، باستخدام مستشفى في مدينة الحديدة التي تشهد معارك عنيفة، لأغراض عسكرية.
وأوضحت المنظمة في بيان ان المتمردين المدعومين من ايران نشروا قناصة على سطح مستشفى رئيسي في حي 22 مايو في شرق مدينة الحديدة المطلة على البحر الاحمر.
وكانت ميليشيات الحوثي قد نشرت العشرات من القناصة على أسطح المباني الطبية في مستشفى 22 مايو.
وأشارت مصادر إلى قيام المليشيات باستبدال موظفي الطوارئ في المستشفى، كما كلفت أحد مسلحيها بالبقاء أمام جهاز كمبيوتر مرتبط بشاشات المراقبة.
كما نشرت قرابة مائة مسلح داخل المستشفى ومحيطه، ومنعت الأطباء من مغادرته وكذا المرضى الذين كانوا في أقسام الرقود.
وأكدت منظمة العفو الدولية، في بيان، أن مليشيات الحوثي سيطرت على سطح المستشفى الوحيد الذي يعمل في مدينة الحديدة غربي اليمن، وهو ما يثير القلق باستخدام المرضى كدروع بشرية من قبل المتمردين.
واعتبرت المنظمة ان هذه الخطوة تنذر بـ”عواقب كارثية” على طاقم المستشفى والمرضى فيه اذ انها تجعل من المبنى هدفا لغارات جوية محتملة، كما انها تشكّل “خرقا للقانون الانساني”.
وأكدت مديرة الحملات ببرنامج الشرق الأوسط في منظمة العفو سماح حديد، أن احتلال الحوثيين لسطح المستشفى ينتهك القانون الإنساني الدولي.

أضف تعليقـك