كتابـــات وآراء

السرقة باسم رسول الله حرفة عبدالملك الحوثي الرئيسيّة

علي البخيتي

│بقلم | علي البخيتي

احتفالات بعشرات ان لم يكن بمئات الملايين من الدولارات؛ اذا ما حسبنا ما يتم صرفه خلالها في المحافظات الخاضعة لحكم #الحوثيين وحركة كل مؤسسات الدولة لخدمة الفعالية.
تخيلوا كم تصرف كل وزارة؟؛ ومكاتبها في المحافظات وفروعها في المديريات؟؛ وكم السرقات التي تحصل خلال ذلك وكم عمليات الابتزاز اثناء جمع التبرعات؟؛ وكم وكم؟؛ حتماً المبلغ يكفي لصرف مرتبات الموظفين لثلاثة أشهر على الأقل؛ وباقي احتفالات الحوثيين تكفي تكلفتها لصرف خمسة أشهر أخرى؛ وما ينهبونه من فوارق اسعار المشتقات النفطية واموال الضرائب والجمارك وحدها كفيلة بصرف كامل المرتبات وبشكل مستمر؛ ما يعني أننا نخضع لأكبر عملية سرقة في التاريخ تحت شعار الاحتفالات بمولد الرسول وباقي الموالد والمناسبات الحوثية الدينية والسياسية والتي تقام بمعدل مناسبتين كل اسبوع.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك