أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

الرئاسة اليمنية ترحب بإعلان «واشنطن» تعاونها مع الحكومة الشرعية

│الخبر | وكالات

رحبت الرئاسة اليمنية بالإعلان الصادر مؤخراً عن البيت الأبيض الذي جدد التأكيد على ‏مواصلة التعاون مع الحكومة الشرعية وتعزيز العلاقات الدبلوماسية معها وإدانة ورفض التدخل ‏الإيراني السافر في الشأن اليمني.وأعرب نائب الرئيس اليمني الفريق علي محسن صالح، خلال لقائه أمس في مدينة الرياض، ‏القائم بأعمال السفير الأميركي لدى اليمن ريتشار رايلي، عن تقديره للإعلان الأميركي ومواقف ‏الولايات المتحدة الثابتة في دعم الشرعية ورفض الانقلاب.
وأطْلع الفريق محسن السفير الأميركي على الجهود التي تبذلها الحكومة بدعم كبير من دول ‏التحالف بقيادة المملكة في محاربة الإرهاب، والنجاحات التي تم تحقيقها في هذا الصدد، ‏والمتمثلة في استعادة مناطق كانت تحتلها العناصر الإرهابية، ودك أوكارها في مختلف المناطق ‏وملاحقتها، ونجاح الأجهزة الأمنية في إحباط الكثير من العمليات الإرهابية.
وشدد نائب الرئيس اليمني، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، على ضرورة إسقاط ‏الانقلاب الذي يغذي أعمال الإرهاب، وأهمية استعادة الدولة القادرة على بسط الأمن والاستقرار، ‏لحماية اليمنيين ومصالح دول الإقليم والعالم.‏
ولفت الفريق الأحمر الانتباه إلى العراقيل التي يضعها الانقلابيون في طريق استئناف العملية ‏السياسية، ومن ضمنها تصعيدهم العسكري المتواصل، واستهداف الملاحة الدولية والممرات ‏المائية، وإطلاق المقذوفات بشكل عشوائي صوب المدنيين في تعز وغيرها، وباتجاه مناطق على ‏الحدود مع المملكة، واستمرار تدفق الأسلحة المهربة من إيران بطرق مختلفة.‏
من جانبه، جدد القائم بأعمال السفير الأميركي دعم بلاده للشرعية وإدانتها ورفضها لعمليات ‏تهريب السلاح من إيران للحوثيين، مثمناً خطوات الحكومة في أداء مهامها والوفاء بالتزاماتها ‏المالية تجاه اليمنيين.‏
وأكد المسؤول الأميركي رغبة الولايات المتحدة تعزيز مجالات التعاون وتطويرها وتنسيق ‏جهود مكافحة الإرهاب مع اليمن.
من ناحية أخرى، نفى مصدر حكومي يمني مسؤول وجود أي خطة ‏لإجراء تغيير وزاري على الحكومة الشرعية التي ‏يرأسها أحمد عبيد بن دغر.
وأكد المصدر في تصريح بثته أمس وكالة الأنباء ‏اليمنية الرسمية، أن الأنباء التي تم تداولها بهذا الشأن لا ‏أساس لها وتفتقر تماماً للدقة والموثوقية.‏
ودعا المصدر وسائل الإعلام إلى عدم الانجرار وراء ‏الإشاعات والتسريبات المغرضة، في محاولة لمن يقفون ‏ورائها التأثير على سير أعمال الحكومة في هذه ‏المرحلة التاريخية الحرجة والصعبة على جميع ‏الأصعدة الداخلية والخارجية.‏
وقال المصدر إن الحكومة تعمل تحت قيادة رئيس ‏الجمهورية عبدربه منصور هادي، الذي يتابع أعمالها ‏وما أنجزته وما لم تنجزه خلال الفترة الماضية، في ‏ظروف غاية في التعقيد والصعوبة، وفي ظل مواجهة ‏مباشرة وحقيقية مع العدو، الذي يحاول اختطاف الدولة، ‏ويسعى إلى تدمير منجزات الشعب اليمني ومكاسبه، ‏والاستئساد بقوى إقليمية معادية للأمن القومي العربي ‏والإقليمي.‏ وطالب المصدر التحالف العربي بقيادة المملكة إلى دعم ‏جهود المواجهة وإعادة البناء والإعمار في المناطق ‏المحررة حتى تحقيق النصر على الانقلابيين.‏

أضف تعليقـك