أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن إقتصــاد

شركة إتصالات يمنية توضح حقيقة إفلاسها «نص البيان»

│الخبر | خاص

أوضحت شركة واي للاتصالات حقيقة ما تم الترويج له عن افلاس وانهيار الشركة.
وقالت الشركة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية أن مستمرة في تقديم خدماتها في مختلف المحافظات اليمنية.
ونفت الشركة في بيان صادر عنها – حصل “الخبر” على نسخة منه – الأنباء المتداولة بشأن افلاس وانهيار الشركة، مشيرة إلى أن الامر لا يعدو كونه صعوبات وعراقيل مالية بسبب الوضع الذي تمر به البلاد.
ودعت كافة وسائل الإعلام إلى تحري المصداقية وعدم الانجرار وراء الاخبار المضللة والكاذبة والتي يراد بها النيل من سمعة الشركة، مشددة على احتفاظها بكامل الحق في اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بحق كل من يسئ للشركة وادارتها.
مشيرة إلى أنه يمكن التواصل لكافة الوسائل عن طريق المسؤول الإعلامي للشركة أو من خلال الصفحة على شبكات التواصل الاجتماعي او بريد الشركة وكذلك الشركة فاتحة ابوابها للجميع.

وتاليا نص نشر البيان الصادر عن الشركة:
تؤكد شركة واي للاتصالات لمشتركيها وكافة الجهات المتعاملة معها باستمرارية نشاطها وتقديم خدماتها في مختلف المحافظات اليمنية وتنفي ما تم تداوله من اشاعات مبالغ فيها عن ما تواجهه الشركة من إفلاس وانهيار وإنما هي مجرد صعوبات وعراقيل مالية تواجهها العديد من الشركات في ظل الأوضاع القائمة.
تعبر الشركة عن استيائها الشديد بسبب اقحامها والزج بها في صراعات سياسية لم تكن يوماً طرفاً فيها لا من قريب ولا من بعيد وإنما هي شركة استثمارية بحته وتزاول نشاطها وفقا للقوانين النافذة وبموجب التراخيص الممنوحة لها.
وفي ظل الظروف الحالية في البلد لا شك أن الشركة قد واجهت وتواجه العديد من الصعوبات والأضرار التي واجهتها الكثير من الشركات التجارية والخدمية في اليمن وعلى سبيل المثال لا الحصر مشاكل تقنية كخروج أبراج عن الخدمة وانقطاع الكهرباء ومشاكل مالية مثل ارتفاع كلفة تشغيل الشبكة وهذا ادى الى انخفاض نسبة مبيعات الشركات وبالتالي نسبة انخفاض نسبة الإيرادات، وهذه الاسباب مجتمعة اثرت سلباً على التزامات الشركة في السداد لمصلحة الضرائب كما انه قد تم معاودة السداد لهذه الاستحقاقات في العامين الاخيرين ويجري التفاهم مع مصلحة الضرائب لاستكمال السداد.
ولا ننسى ما تقدمه الشركة من رافد اقتصادي قوي لهذا البلد من خلال تقديم الوظائف المباشرة وغير المباشرة لوكلائها ومزودي خدمات الاتصالات والمقاولين.
وتشير الشركة إلى وجود اجتماع للجمعية العمومية في نهاية شهرنا هذا لمناقشة الاوضاع العامة وما تعرضت له جراء الظروف الحالية والأضرار التي تعرضت لها من خلال توقف محطات التغطية وخروجها عن الخدمة وصعوبة اعادتها للخدمة وكيف يتم تجاوز هذه المرحلة بأقل الخسائر والتوجه لحل بعض المشاكل المالية العالقة والتي تبذل الادارة قصار جهدها لحلها.
وفي الاخير ننوه جميع وسائل الاعلام إلى عدم الانجرار وراء الاخبار المضللة والكاذبة والتي يراد بها النيل من سمعة الشركة، والتحري من صحة الاخبار عبر التواصل مع المسئول الإعلامي للشركة أو من خلال صفحاتنا على شبكات التواصل الاجتماعي او بريد الشركة وكذلك الشركة تفتح ابوابها للجميع، ونحتفظ بكامل الحق في اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بحق كل من يسئ للشركة وادارتها.
شركة واي للاتصالات

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك