صحافـــة دوليـــة هـــام

الاستخبارات الأمريكية تفجّر مفاجآة كبرى: «الأفلام الإباحية» تملأ «80%» من ذاكرة حواسيب مسلحي «داعش»

│الخبر | ترجمات

كشف المدير السابق لوكالة الدفاع الاستخباراتية الأميركية، مايكل فلين، أن أجهزة الحواسيب المحمولة التي تم الاستيلاء عليها من قبل مسلحي تنظيم داعش، تحوي 80% من مساحة ذاكرتها على أفلام إباحية.
وقال فلين، خلال مقابلة مع صحيفة “بيلد” الألمانية، إن 80% من مساحة الحواسيب التي تم الاستيلاء عليها من التنظيم تشمل أفلاما إباحية، موضحا أنه “لهذا السبب يقوم هؤلاء المتعصبون بشن هجمات دموية”.
ويشير فلين إلى “أن هذا الأمر يظهر نفاق التنظيم وازدواجية المعايير التي يعتمدها، علما أنه يعاقب بالجلد كل من تسول له نفسه مشاهدة مثل هذه الأفلام”، متابعاً “هناك عدة أدلة تشير إلى أن المسلحين مدمنون على مشاهدة هذه الأفلام”.
وأوضح أن “هناك أفلام جرافيك أخرى تجعل المقاتلين معتادين على الوحشية”، مشيرا إلى أن “الاستخبارات تجمع المواد وتعمل على غلق قنوات الاتصال للمتعصبين من أجل ضربهم”.
وبين فلين “هؤلاء المرضى والحيوانات ليسوا فقط بشعين بشكل لا يمكن تصوره، ولكنهم أيضا خائنون وممزقون، وكان علينا أن نستغل هذه النقطة من أجل خداعهم والفوز عليهم”.
يذكر ان داعش اختطف مئات الفتيات في المناطق التي سيطر عليها وتعامل معهن “كعبيدات الجنس” وتعرضن المختطفات للاغتصاب والبيع اكثر من مرة، في الوقت الذي نفذ فيه مسلحو التنظيم حكم الاعدام بوسائل مختلفة على العشرات من المدنيين بتهمة “ارتكاب جريمة الزنا”.

أضف تعليقـك