أخبـار اليمن هـــام

مصادر عسكرية تنفي إنتقال المعارك الى أرحب وتؤكد انها لا تزال في ضبوعة نهم شرقي صنعاء

│الخبر | خاص

نفت مصادر ميدانية الانباء التي تحدثت عن انتقال المواجهات مع المتمردين الحوثيين الى مديرية ارحب شمال صنعاء.
وأوضحت المصادر أن المواجهات لا تزال في شمال وجنوب مديرية نهم وفي شرقها وغربها في مسافة تبلغ 80 كم.
مشيرة الى ان جبهة الميمنه تبلغ مساحتها أكثر من 14كم وتمتد من صافح ضبوعة شمالا وحتى قرية الحول جنوبا وتشهد معارك عنيفة حتى ساعة كتابة هذا الخبر.
وبحسب المصادر فقد امتدت المواجهات الى اقصى جبال يام وهي التبة الحمراء وتبة القناصين وهما يطلان على قرية الحول وبني بارق وهي آخر قرى عزلة بران المطلة على مديرية أرحب ، فيما لا تزال ميليشيات الحوثي تفرض سيطرة كاملة على عزلة مسورة.
أما جنوب مديرية نهم فتشهد مواجهات عنيفة على عدة محاور ابرزها المدفون والعرقان وعلى مناطق تمتد باتجاه مركز المديرية ونقيل بن غيلان الذي يطل على مطار صنعاء شمال شرق العاصمة صنعاء.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك