أخبـار اليمن هـــام

قائد عسكري : خطة تحرير العاصمة صنعاء يتم تنفيذها بدقة

│الخبر | متابعات

كشف قائد عسكري أن هناك خطة عسكريَّة لتحرير العاصمة صنعاء يتم تنفيذها بدقة، مشيدا بدعم التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربيَّة السعوديَّة، وقال إنَّ التحالف العربي أسهم إسهامًا كبيرًا وقدم دعم عسكري ولوجستي، بالإضافة إلى الإسناد المدفعي.
وقال قائد اللواء 314 العميد الركن أحمد علي البعداني إن كل القوات الموجودة على الأرض شاركت بفاعليَّة في الأعمال القتاليَّة إلى جانب اللواءين 141 و310 مدرع في ميمنة جبهة نهم وأن المواقع التي سيطرت عليها قوات الجيش الوطني خلال هذا الأسبوع، وآخرها تحرير تبتي القناصين والحمراء التي تعتبر من أهم المواقع العسكريَّة الإستراتيجيَّة في مديرية نهم.
القائد البعداني قال في حديث لصحيفة المدينة إن تحرير الجيش الوطني لجبال يام الإستراتيجيَّة – جبل الدوة وتباب الإريالات والحمراء والقناصين- يشير إلى أن قوات الشرعيَّة قد أحكمت سيطرتها على خطوط إمدادات المليشيّا الانقلابيَّة في محافظة الجوف، ومديريَّة أرحب بمحافظة صنعاء، مؤكِّدًا أنَّ جبال يام في مديريَّة نهم تتحكَّم في قرية الربوعة والطريق الواصل بين محافظتي صنعاء والجوف، كما أنَّها تُعدُّ حاكمة لمديريَّة منطقة مسورة مركز مديريَّة نهم، وكذا تطل على مديريَّة أرحب آخر مديريَّات طوق العاصمة صنعاء من جهة الشمال.
واستبعد البعداني حضور الحل السياسي في راهن الوقت، مؤكِّدًا أنَّ الحسم العسكري هو الأمثل في تحرير العاصمة صنعاء، واستعادة مؤسَّسات الدولة من قبضة الانقلابيين.
ولفت البعداني إلى أن خسائر المليشيا الانقلابيَّة في جبهة نهم كبيرة، سواء في الأرواح أو في العتاد العسكري.
وقال: «هناك عشرات الجثث للمليشيا الانقلابيَّة، بينها ضابط في قوات الحرس الموالي للمخلوع صالح برتب عالية، لا تزال مرمية في مناطق الاشتباكات بجبال وبراري مديرية نهم».
وأشار إلى أن جبال فرضة نهم تعتبر بوابة العاصمة والخطوط الدفاعيَّة الأخيرة للمليشيا الانقلابيَّة حول العاصمة، وأصبحت جميع هذه الجبال تحت قبضة قوات الجيش الوطني.

أضف تعليقـك