الحوثيون يدفعون بتعزيزات كبيرة إلى «المتون» و «برط العنان» ويكثفون تواجدهم في «فرضة نهم»

│الخبر | متابعات


كشفت مصادر عسكرية بمحافظة عمران أن جماعة الحوثي استنفرت عناصرها وأرسلت عدد من التعزيزات باتجاه مناطق “المتون والباطنة والمطمة وبرط العنان” التابعة لمحافظة الجوف وذلك خشية من سقوط هذه المناطق بيد قوات الجيش الموالي للشرعية والمقاومة الشعبية المؤيدة للشرعية، خاصة بعد أن تمكنت هذه القوات من تحرير عدد من المناطق بمحافظة الجوف شمالي اليمن.
وذكرت المصادر لـ”الشبيبة” أن جماعة الحوثي أرسلت هذه التعزيزات من محافظة صعدة ومنطقة “قفلة عذر” بمحافظة عمران، وأخرى من صنعاء باتجاه تلك المناطق بمحافظة الجوف التي تعتبر من أهم المعاقل الجماعة، عوضاً عن كونها تمثل أهم خطوط الإمداد لهم، حيث تصل بين محافظات صنعاء وصعدة وعمران والجوف ومأرب.
وكشفت المصادر أن القوات الموالية للرئيس السابق صالح المتحالفة مع جماعة “الحوثي” عززت من تواجدها في منطقة “فرضة نهم” العسكرية التابعة لمديرية “نهم” أحد أهم المداخل الرئيسة للعاصمة صنعاء في محاولة لمنع القوات الشرعية من التقدم صوب العاصمة صنعاء خاصة بعد ان تمكنت المقاومة الشعبية والجيش الوطني من السيطرة على جبلي “الصلب” و “قروّد” القريبان والمطلان على موقع “فرضة نهم” الاستراتيجي، مشيرة إلى أن تعزيزات القوات الموالية لصالح قدمت من اللواء الثاني مشاة جبلي.
المصادر ذاتها أكدت أن الحوثيين بدءوا بعمليات نقل لكميات كبيرة من الأسلحة التي كدسوها في كل من “وادي خبش” الممتد من سفيان إلى الجوف ومديرية أرحب بصنعاء، وفي وادي “الواغرة” شرقي سفيان ووادي “العبلة” في سفيان أيضاً، وتعتبر سفيان من أكبر المديريات اليمنية من حيث المساحة الجغرافية؛ حيث تمتد هذه المديرية إلى أربع محافظات يمنية متفرقة.


│المصدر - الخبر