إختطاف معارض إيراني في لبنان

│الخبر | متابعات


تعرض رجل الدين والمعارض الإيراني السيد محمد علي الموسوي متقي، البالغ من العمر 43 عامًا للاختطاف في لبنان من منزله على أيدي مجهولين.
وتم اختطاف “متقي” على أيدي عدد من المجهولين في منزله بحارة حريك، في الضاحية الجنوبية من العاصمة اللبنانية بيروت؛ حيث يعيش مع وزجته وأطفاله الثلاثة، ولم تعلن جهة ما بشكل رسمي عن تبني اختطافه، إلا أن أصابع الاتهام تشير إلى حزب الله.
ويعد “متقي” من أشد المعارضين للنظام الإيراني، ويعارضه في جميع مقالاته وكتاباته، ويحمل إجازة من إحدى الجامعات اللبنانية عندما كان في العشرينيات، ويشارك “متقي” في برامج دينية على محطات شيعية في لندن تعارض طهران، ويعمل في قطاع الزخرفة الإسلامية ويتعاون مع شخص لبناني في هذه المهنة، وكان يحاول السفر إلى بلد أوروبي واللجوء إليه.